الحبس 5 سنوات للناشطة السورية طل الملوحي

أصدرت محكمة أمن الدولة العليا بدمشق،اليوم، حكماً بالسجن لمدة خمس سنوات بحق الناشطة السورية، طل الملوحي، بتهمة افشاء معلومات لدولة أجنبية، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأعلن المرصد في بيان أن "محكمة أمن الدولة العليا بدمشق أصدرت الإثنين حكماً بالسجن لمدة خمس سنوات بحق الناشطة السورية طل الملوحي، بتهمة افشاء معلومات لدولة أجنبية (الولايات المتحدة) يجب أن تبقى مكتومة".

وأشار البيان إلى أن الملوحي "من مواليد الرابع من نوفمبر 1991، وهي حفيدة محمد ضيا الملوحي، الذي شغل منصب وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد، اعتقلت في 27 ديسمبر 2009".

وكانت الولايات المتحدة طالبت سورية، السبت الماضي، بالافراج عن المدونة الشابة، التي أدينت بعد "محاكمة سرية" بتهمة التجسس لحساب واشنطن، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية،فيليب كراولي، في بيان إن "الولايات المتحدة تدين بشدة المحاكمة السرية للمدونة طل الملوحي، وتدعو إلى الافراج الفوري عنها".

وأضاف كراولي أن واشنطن "ترفض المزاعم العارية عن الصحة حول صلة (الملوحي) بالولايات المتحدة، والتي أدّت إلى اتهامات بالتجسس لا أساس لها".

كما طالبت منظمات حقوقية من بينها هيومن رايتس ووتش، التي تتخذ في نيويورك مقراً لها، السلطات السورية بالافراج الفوري عن الملوحي.

واعلنت ثلاث منظمات سورية تدافع عن حقوق الإنسان في نهاية نوفمبر الماضي أن طل الملوحي "استجوبت في العاشر من نوفمبر من جانب المحكمة العليا لأمن الدولة"، قبل أن يعاود اعتقالها.

ونقلت صحيفة الوطن السورية في أكتوبر الماضي عن "مصادر سورية مطلعة"، قولها إن السلطات السورية تتهم المدونة السورية الشابة طل الملوحي (19 عاماً) بالتجسس لحساب الولايات المتحدة.

طباعة