27 قتيلاً في هجوم انتحاري شمال بغداد

قتل 27 شخصاً، وأصيب 20 آخرون بجروح، في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف، أمس، حافلة متجهة إلى مدينة سامراء، شمال بغداد.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة سامراء (110 كلم شمال بغداد)، إن «27 شخصاً قتلوا، وأصيب نحو 20 آخرون بجروح، جراء هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف حافلة تقل زواراً شيعة على الطريق الرئيس جنوب سامراء».

وأضاف، طالباً عدم الكشف عن اسمه، أن الانتحاري اقتحم الحافلة لدى توقفها عند نقطة تفتيش على الطريق الرئيس، على بعد نحو 15 كيلومتراً جنوب سامراء، وفجّر نفسه بين الضحايا داخل الحافلة.

وأكد مصدر طبي في مستشفى سامراء، تلقي جثث 27 شخصاً ونحو 20 جريحاً من ضحايا الهجوم، والهجوم هو الثاني خلال أسبوع، إذ استهدفت سيارة مفخخة، الخميس، حافلة تقلّ زواراً شيعة كانوا في طريقهم إلى سامراء، لإحياء ذكرى وفاة الإمام علي الهادي، التي بلغت ذروتها، أمس.

ويعد الهجوم الأعنف منذ 27 من يناير الماضي، عندما قتل نحو 53 شخصاً، وأصيب أكثر من 120 آخرين بجروح، بانفجار سيارة مفخخة ضد مجلس عزاء في بغداد.

طباعة