البخيت: الحكومة ستمثل جميع الأردنيين

البخيت: أريد الاستماع إلى آراء أكبر عدد ممكن. أ.ف.ب

أكد رئيس الوزراء الأردني المكلف، معروف البخيت، أمس، أنه يريد الاستماع إلى آراء «أكبر عدد ممكن من الأردنيين»، قبل تشكيل حكومته الجديدة، التي قال إنها «ستمثل جميع الأردنيين».

وقال البخيت «بدأتُ منذ الأربعاء الماضي عقد لقاءات مع كل الألوان والأطياف السياسية في البلاد، لأتلمس توقعاتها وأفكارها، فأنا أريد أن أسمع آراء الناس كلها». وأضاف انه سيلتقي ممثلي النقابات المهنية وبعض الاتحادات، مشيراً إلى انه «عقد اجتماعات بشكل فردي مع سياسيين مخضرمين»، للاستماع إلى آرائهم حول تشكيل الحكومة.

وحول موعد إعلان التشكيلة الحكومية، قال البخيت «قبل الخميس المقبل سأكون قد انتهيت من تشكيل الحكومة»، وأوضح ان حكومته «ستشمل وجوهاً قريبة للناس، دون شبهات وذات خبرة، وقادرة على التأثير في الناس».

من جهتها، قالت مصادر مقربة من البخيت إن «الحكومة الجديدة ستكون مقلصة، وعدد الوزراء سيكون أقل، لأن هناك نية في إعطاء بعض الوزراء حقيبتين». وتوقع أحد المقربين من البخيت أن «تضم التشكيلة الوزارية الجديدة أربعة وزراء من حكومة سمير الرفاعي».

وكان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أقال الثلاثاء الماضي الرفاعي، وكلف البخيت تشكيل حكومة جديدة، داعياً البخيت إلى اطلاق «مسيرة اصلاح سياسي حقيقي» في البلاد، التي شهدت في الأسابيع الأخيرة العديد من التظاهرات، احتجاجاً على غلاء المعيشة. وانتقدت الحركة الاسلامية المعارضة تعيين البخيت رئيساً للوزراء خلفاً للرفاعي، إلا ان رئيس الوزراء الأردني المكلف عقد الاربعاء لقاء مع قيادات في حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين، وأبرز أحزاب المعارضة في الاردن، وصفه الجانبان بأنه كان «إيجابياً». كما التقى العاهل الاردني الخميس بقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي، ووصف قيادي الحزب اللقاء بأنه كان «إيجابياً» أيضاً.

طباعة