نتنياهو يخشى قيام نظام شبيه بـ «الإيراني» في مصر

عبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس عن خشيته خطر قيام نظام في مصر شبيه بالنظام الايراني، يقوده متطرفون اسلاميون، نتيجة للاضطرابات التي تشهدها مصر حاليا. فيما كشفت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية، أمس، أن إسرائيل أوصلت رسالة سرية الى الولايات المتحدة ودول اوروبية تطلب منها دعم استقرار نظام الرئيس المصري حسني مبارك الذي يواجه موجة احتجاجات. وفي الرسالة يؤكد المسؤولون الاسرائيليون انه «من مصلحة الغرب وكل الشرق الاوسط الحفاظ على استقرار النظام في مصر». وأكدت الرسالة التي وجهت الاسبوع الماضي بحسب الصحيفة انه «يجب وقف الانتقادات العلنية للرئيس حسني مبارك». من جهتها، اعتبرت اذاعة الجيش الاسرائيلي التي نقلت هذه المعلومات ان هذه المبادرة تشكل انتقاداً للولايات المتحدة ودول اوروبية لا تدعم نظام مبارك. ورداً على اسئلة «فرانس برس» رفض ناطق باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تأكيد أو نفي هذه المعلومات، فيما لم يشأ الناطق باسم وزارة الخارجية الادلاء بأي تعليق. من جهته، قال الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز «كنا نكن على الدوام الاحترام للرئيس مبارك ولا نزال، لكن ذلك لا يعني ان كل ما قام به كان صائباً». واضاف بيريز الذي نقلت تصريحاته الاذاعة العامة الاسرائيلية «لكنه قام بشيء نحن ممتنون له فيه، وهو الحفاظ على السلام في الشرق الاوسط». ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اسرائيليين قولهم ان وزارة الخارجية اصدرت توجيهات لنحو 10 سفارات اسرائيلية «أساسية» في الولايات المتحدة وكندا والصين وروسيا ودول اوروبية عدة. وتطلب التوجيهات من السفراء التأكيد لمحاوريهم على «أهمية استقرار مصر» وتمرير هذه الرسالة في اسرع وقت ممكن.
 

طباعة