مقتل 8 من قيادات الميليشيات.. بينهم 6 خبراء صواريخ

جبهات البيضاء تستعد لمعركة الحسم بـ 3 ألوية عسكرية

قوات يمنية خلال استعدادات عسكرية ضد الميليشيات. أرشيفية

يستعد الجيش اليمني لبدء عملية عسكرية واسعة، في جبهات محيط صنعاء، ومنها جبهات البيضاء، وذلك من خلال إرسال ثلاثة ألوية عسكرية تابعة لقوات الجيش اليمني إلى قيادة محور البيضاء، خلال الأيام القليلة الماضية، معززة بعتاد عسكري نوعي، في إطار الاستعدادات الجارية، فيما دكت مقاتلات التحالف موقعاً عسكرياً لميليشيات الحوثي في برط العنان بالجوف، ما أدى إلى مصرع ثمانية من القيادات الحوثية، بينهم ستة خبراء صواريخ ومتفجرات، في حين تواصلت المواجهات في جبهات نهم صنعاء وشمال الضالع، مع استمرار الخروق في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر محلية وأخرى عسكرية في محافظة البيضاء وصول ثلاثة ألوية عسكرية تابعة لقوات الجيش اليمني والتحالف إلى قيادة المحور في مأرب، استعداداً للتوجه إلى جبهات القتال في المحافظة، وذلك في إطار الاستعدادات التي تجريها القوات الحكومية مع القبائل بالتنسيق مع التحالف العربي، لبدء معركة تحرير واسعة في جبهات عدة، منها البيضاء.

وذكرت المصادر وجود تنسيق كبير بين القبائل والجيش في البيضاء، لبدء معركة واسعة تقود إلى الوصول لمحافظات عدة متاخمة للعاصمة صنعاء، حيث تشترك البيضاء بحدود مع ثماني محافظات يمنية، بينها العاصمة صنعاء، وذمار الواقعة جنوب العاصمة، إلى جانب إب ومأرب والجوف وأبين ولحج والضالع.

وأوضحت المصادر أنه جرى، خلال الأيام القليلة الماضية، إجراء تغييرات في قيادة الوحدات والمواقع في البيضاء، كما هي الحال بالنسبة لتغييرات قيادات الألوية العسكرية في تعز، فيما تم الدفع بتعزيزات من القوات المشتركة في الساحل الغربي، خصوصاً من قوات المقاومة الوطنية التي يقودها العميد طارق صالح إلى جبهات البيضاء ومأرب.

وفي الجوف، دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية، وقصفت موقعاً أثناء عقد اجتماع لقيادات الميليشيات، ما أدى إلى مصرع ثمانية من القيادات البارزة التي تحمل رتباً عسكرية رفيعة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن التحالف استهدف منطقة «الظهرة» بمديرية برط العنان بالجوف، ما أدى إلى مصرع ثمانية من القيادات، بينهم ستة من خبراء الألغام والمتفجرات والصواريخ والطائرات المسيرة.

في الأثناء، أكدت مصادر ميدانية في مدينة الحزم أن الجيش والقبائل نصبا كميناً محكماً لعناصر حوثية، في الطريق الرابط بين الحزم والمتون، ما أدى إلى تدمير آلية قتالية حوثية، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها.

وفي نهم صنعاء، لقي العديد من عناصر الحوثي مصرعهم، وأصيب آخرون، في مواجهات مع الجيش والقبائل في جبهة الجفرة ومفرق صلب، وفقاً لمصدر عسكري في المنطقة السابعة، مشيراً إلى مصرع 40 حوثياً، وإصابة آخرين في مواجهات مع الجيش والقبائل في جبهات نهم، خلال اليومين الماضيين.

من ناحية أخرى، وجهت الميليشيات دعوة عاجلة لقبائل سنحان وخولان، لسرعة دعم جبهات القتال بمقاتلين، لتعويض الخسائر التي تكبدتها الميليشيات في جبهات محيط العاصمة، خلال الأشهر القليلة الماضية، كما تزامنت الدعوة مع تواصل الاستعداد من قبل الجيش والقبائل والتحالف، لبدء عملية عسكرية واسعة في محيط صنعاء.

وفي الحديدة، قصفت ميليشيات الحوثي مزارع ومناطق سكنية في جنوب غرب مديرية التحيتا، في سياق خروقها المتكررة للهدنة الأممية.

وكانت القوات المشتركة رصدت سبع طائرات استطلاع للميليشيات فوق الحديدة، ضمن تصعيدها الجاري في جبهات الساحل الغربي.


40

حوثياً لقوا مصرعهم في مواجهات مع الجيش والقبائل بجبهات نهم.

القوات المشتركة رصدت سبع طائرات استطلاع لميليشيات فوق الحديدة، ضمن تصعيدها الجاري في جبهات الساحل الغربي.

طباعة