35 قتيلاً مدنياً بنيران «الحوثيين» في الحديدة

أكدت مصادر محلية وأخرى طبية في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن مقتل أكثر من 35 مدنياً، بينهم أطفال ونساء، خلال أسبوع من التصعيد الحوثي باتجاه المناطق السكنية في مديريات الدريهمي والتحيتا وحيس، مشيرة إلى أن آخر تلك المجازر كانت مساء أول من أمس، والتي راح ضحيتها تسعة مدنيين، بينهم خمسة أطفال وأربع نساء، في الدريهمي، فيما أصيب ثمانية آخرون.

من جانبه، ذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة التابعة للقوات المشتركة اليمنية، أن الضحايا المدنيين في الحديدة الذين استهدفتهم الميليشيات الحوثية خلال الفترة الماضية، سقطوا بفعل الألغام والعبوات الناسفة وقذائف الهاون ورصاص القناصة والعيارات الرشاشة في مديريات التحيتا والخوخة والدريهمي، ومنطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه.

وأكد المركز أن الميليشيات الحوثية واصلت استهدفت منازل المدنيين في التحيتا وحيس وشرق مدينة الحديدة، ما دفع القوات المشتركة إلى الرد على مصادر النيران وإخمادها.

طباعة