الميليشيات تبتكر طريقة جديدة لنهب المواطنين في مناطق سيطرتها

    ابتكرت ميليشيات الحوثي الإيرانية طريقة جديدة لنهب المواطنين في مناطق سيطرتها، خصوصاً العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرتها بشكل كامل.

    وكشفت مصادر محلية في صنعاء أن مشرفي الميليشيات في سوق الخضار المركزي في صنعاء، فرضوا على كل «عربية يدوية» يعمل عليها الأطفال لبيع الخضراوات والفواكه، ضرورة الترقيم، ودفع رسوم تصل إلى مبلغ 15 ألف ريال يمني، مشيرة إلى أنها حددت نصف المبلغ على «العربات» القديمة في السوق.

    وأوضحت تلك المصادر أن الأطفال العاملين على العربات صدموا من الإجراء الحوثي التسلطي، كونهم لا يمتلكون مثل ذلك المبلغ، واضطر معظمهم للعودة إلى منازلهم، بينما سعى البعض الآخر للاقتراض حتى يستمر في عمله.

    وأشارت المصادر إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار سعي الميليشيات الحوثية لابتكار طرق جديدة لنهب المواطنين، خصوصاً العاملين في مختلف الأنشطة التجارية والمهن الحرفية، والتي تنوعت بين جميع الإتاوات غير القانونية بمزاعم دعم المجهود الحربي.


    - الميليشيات تفرض إتاوات

    غير قانونية بمزاعم

    دعم المجهود الحربي.

    طباعة