«فوربس»: قطر تفقد قمة تصدير الغاز المسال أمام أستراليا وأميركا

منشأة «بريلود» في غرب أستراليا. رويترز

ذكرت مجلة «فوربس» الأميركية، أن قطر خسرت لقب المصدر الأول للغاز الطبيعي المسال في العالم أمام أستراليا، مع استمرار ملاحقة الولايات المتحدة لهما، وفقاً لأحدث التقديرات.

وقالت «فوربس» إنه رغم انخفاض الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المسال منذ الربع الرابع من 2018 في الأسواق الآسيوية المربحة، تستمر سلسلة من المشاريع الأسترالية، مثل منشأة «بريلود» ومحطة «ويتستون»، في زيادة حجم الإنتاج.

وأشارت المجلة إلى إرسال أول شحنة غاز طبيعي مسال في مشروع «بريلود»، التابع لـ«رويال داتش شل» في غرب أستراليا، إلى عملاء في آسيا خلال يونيو الماضي.

ونقلت «فوربس» عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن المنشآت الجديدة في أستراليا رفعت إجمالي قدرتها التصديرية من 2.6 مليار قدم مكعبة يومياً في عام 2011 إلى 11.4 مليار قدم مكعبة يومياً في العام الجاري.

وترى الإدارة الأميركية أيضاً أن أستراليا تجاوزت قطر بالفعل في إنتاج الغاز الطبيعي المسال، وكثيراً، إن لم يكن باستمرار، ما تصدر كميات أكبر من الغاز المسال مقارنة بمنافستها في الشرق الأوسط في الفترة بين الربع الرابع من عام 2018 والربع الثاني من العام الجاري.

وقالت «فوربس» إن صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال تستمر في الارتفاع، رغم الخلاف التجاري بين واشنطن وبكين. وسجلت صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركية رقماً قياسياً في يوليو 2019، عندما وصل متوسط التصدير إلى 6 مليارات قدم مكعبة يومياً، ما يعادل 7% من إجمالي الإنتاج الأميركي من الغاز الطبيعي الجاف.

وفي 23 أغسطس الجاري، ذكرت شبكة «سي إن بي سي» الأميركية أن قطر ستخسر لقبها كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم خلال العام المقبل، فيما تعمل أستراليا على زيادة الإنتاج بمجموعة من مشروعات التصدير بمليارات الدولارات.

وقالت الحكومة الأسترالية، في تقرير حديث، إن أستراليا وقطر واصلتا التدافع من أجل لقب أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم على مدار أول خمسة أشهر من عام 2019. وقد صدرت أستراليا كميات غاز مسال أكبر من قطر في نوفمبر 2018 وأبريل 2019.

طباعة