«الدفاع الجوي» السعودية تعترض «درون» حوثية باتجاه نجران

العقيد المالكي حذر الميليشيات الحوثية، من مواصلة استهدافها للمرافق المدنية. أ.ف.ب

اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية، أمس، طائرة درون حوثية مسيرة باتجاه مطار نجران. وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، إنه في تمام الساعة الواحدة و46 دقيقة من ظهر الخميس، تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها ميليشيات الحوثية الإرهابية، محاولة استهداف مطار نجران الإقليمي، الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يومياً، دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني الذي يعطي حماية خاصة للأعيان المدنية.

وأوضح العقيد المالكي أن «الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، تتعمد استهداف الأعيان والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات بطريقة ممنهجة، دون أي اعتبارات لما قد ينتج عن ذلك من تعريض حياتهم للخطر».

وحذر العقيد المالكي بأشد العبارات ميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، من مواصلة استهدافها للأعيان والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين، وأن استخدامها لأساليب الهجوم الإرهابي سيكون له وسائل ردع حازمة، وستتخذ قيادة القوات المشتركة الإجراءات الرادعة كافة.

على صلة، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن قلقه البالغ إزاء هجوم آخر بطائرة من دون طيار من قبل الميليشيات الحوثية على مطار نجران.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوغاريك، في تصريحات، عن إدانة الأمين العام لهذه الهجمات، وأي هجوم يستهدف المدنيين وبنيتهم الأساسية، بما ينتهك القانون الإنساني الدولي.

وأشار إلى أن الأمين العام يدعو الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، ومنع مزيد من التصعيد في ظل تصاعد التوترات.

وذكّر الأمين العام الأطراف بأن التحرك قدماً بشكل مثمر ممكن عبر الحوار، ودعا كل الأطراف إلى العمل بصورة بناءة مع مبعوثه الخاص لليمن، مارتن غريفيث، لتحقيق مزيد من التقدم في تطبيق اتفاق استوكهولم، وجهود إنهاء الصراع.

من جهة أخرى، عرض الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، مساء أول من أمس، «تجاوزات» المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث.

وفي إشارة إلى شرعنة الميليشيات بشكل غير مباشر، أوضح هادي أن غريفيث يصر على التعامل مع الحوثيين كحكومة أمر واقع، ويساويها بالحكومة الشرعية.

طباعة