إجمالي ما تم نزعه منذ بداية «مسام» يتخطى 71 ألف لغم

انتزاع 8149 لغماً حوثياً منذ بداية مايو

جانب من الألغام التي انتزعها مشروع مسام. أرشيفية

أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام)، انتزاع 1329 لغماً خلال الأسبوع الثالث من مايو الجاري، كانت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران زرعتها في محافظات متفرقة، مشيراً إلى أن الفرق الميدانية، نزعت منذ بداية هذا الشهر 8149 لغماً وذخيرة غير متفجرة، ليصل مجموع ما تم نزعه منذ انطلاق المشروع ولغاية يوم 16 مايو الجاري 71 ألفاً و868 لغماً.

وقال مدير عام مشروع مسام، أسامة القصيبي، إن الفرق نزعت خلال الأسبوع الماضي 586 لغماً مضاداً للدبابات، و44 مضاداً للأفراد في عدد من المحافظات والمناطق اليمنية المحررة، كما نزعت 676 ذخيرة غير منفجرة، و23 عبوة ناسفة.

وكانت تقارير حديثة كشفت أن ميليشيات الحوثي حصلت في الآونة الأخيرة على كميات جديدة من الألغام من إيران، إضافة إلى معدات تساعد الميليشيات على تصنيع الألغام محلياً داخل اليمن.

وأصدرت منظمة «هيومن رايس ووتش»، بداية مايو الجاري، تقريراً أكد أن الاستخدام الواسع للميليشيات الحوثية للألغام الأرضية على طول الساحل الغربي لليمن منذ منتصف 2017 قتل وجرح مئات المدنيين، ومنع منظمات الإغاثة من الوصول إلى المحتاجين، وطالبت المنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتحقيق في استخدام الحوثيين الألغام الأرضية، وتحديد الأفراد المسؤولين عن ذلك لمحاكمتهم، باعتبار زراعة الألغام تشكل جرائم حرب.

وتتعمد ميليشيات الحوثي زراعة وتفخيخ المناطق التي تجبرها نيران قوات الجيش اليمني على الانسحاب منها بشبكات وحقول من الألغام، وبشكل عشوائي، الأمر الذي أودى بحياة عشرات المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال، وأعاق حركة المواطنين اليمنيين وعودتهم إلى مناطقهم، بعد أن نزحوا منها.

 

طباعة