جرائم حوثية بحق التجار والبنوك

كشف محافظ البنك المركزي اليمني، حافظ معياد، عن الجرائم التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الإيرانية بحق التجار والبنوك الواقعة في مناطق سيطرتها، وذلك خلال لقاء جمعه بسفراء مجموعة الـ19 الراعية لعملية السلام في اليمن، بحضور وزير الخارجية، خالد اليماني.

وقال معياد إن الميليشيات هددت التجار في صنعاء بإنزال إجراءات قاسية بحقهم في حال تعاملهم مع الآلية الرسمية لخطابات الاعتماد التي يقدمها البنك المركزي، مشيراً إلى أن الميليشيات قامت فعلاً باعتقال بعض التجار، وبعض أقاربهم، بهدف إلغاء آلية البنوك، وعودة دخول النفط الإيراني من جديد. وأضاف أن الميليشيات الحوثية منعت البنوك في مناطق سيطرتها من التقديم على طلبات الاعتمادات لاستيراد السلع الغذائية، وسجنت موظفين من بعض البنوك، واستدعت رؤساء مجالس الإدارات وأجبرتهم على توقيع تعهدات.

وأكد معياد أن الحكومة أوجدت بدائل أخرى، سيتم تنفيذها لمواجهة جرائم الميليشيات بحق البنوك والتجار، وستعمل على إيصال الواردات الغذائية إلى المناطق المحتلة من قبل الميليشيات.

طباعة