انتصارات للشرعية في معقل الحوثيين

أعلن الجيش اليمني، أمس عن تحقيق انتصارات كبيرة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية الحشوة بمحافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين.

وقال قائد اللواء التاسع حرس حدود العميد محمد العملسي، إن أبطال الجيش الوطني حققوا انتصارات كبيرة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية، خلال الفترة الماضية، في مديرية الحشوة بمحافظة صعدة، على الرغم من تضاريسها الصعبة ومرتفعاتها الشاهقة.

وأفاد بأن قوات الجيش الوطني نفّذت، خلال اليومين الماضيين، عدداً من الكمائن التي استدرجت ميليشيات الحوثي الانقلابية وأوقعت خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفها.

ولفت العميد العملسي، إلى الأهمية الاستراتيجية والعسكرية لجبهة الحشوة، حيث تتوسط بموقعها الجغرافي محافظتي صعدة والجوف، إضافة إلى أنها تتضمن جبالاً حاكمة تطل على ما مساحته 36 كلم من صحارى صعدة المحاذية للجوف، وفق تصريح نقله عنه المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية.

وأكد أن تحرير الحشوة يقطع خطوط الإمداد عن ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات الجوف، ويسهم في تأمين الخط الدولي الرابط بين صعدة والجوف، إضافة إلى تضييق الخناق على عناصرها في مديرية كتاف المحاذية لمديرية الحشوة.

وأوضح العملسي أن جبهة الحشوة يمر منها خط قنا التجاري التاريخي (صعدة البقع خباش) الذي يربط مدينة صعدة بعدد من مناطق القاطع الشرقي للمحافظة.

وبحسب المركز الإعلامي للجيش اليمني، فإن الانتصارات الأخيرة التي حققتها قوات الجيش تفتح الطريق نحو تحرير كامل مديرية الحشوة التي تعد إحدى أهم مديريات محافظة صعدة المحاذية لمحافظة الجوف.

طباعة