يبدأ تشغيلها أكتوبر المقبل

محطة كهرباء إماراتية لليمن بقدرة 120 ميغاواط وبكلفة 100 مليون دولار

المحطة مقدمة من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية. وام

قدمت دولة الإمارات محطة كهرباء للعاصمة اليمنية المؤقتة عدن بقدرة 120 ميغاواط وبكلفة 100 مليون دولار لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين اليمنيين في مقدمتها قطاع الطاقة. وسيتم تركيب المحطة التي تضم محركاً يعد من أكبر مولدات الطاقة بالعالم في منطقة الحسوة وتشغيلها في أكتوبر المقبل.

ورست سفينة إماراتية في عدن، أمس، تقل المحطة المقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في إطار الدعم الإماراتي المستمر للقطاعات الحيوية في مقدمتها الطاقة، حيث كان في استقبالها نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني المهندس أحمد الميسري، ونائب وزير الكهرباء المهندس مبارك التميمي، ومدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي، وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة عدن بدر معاون، وعدد من المسؤولين اليمنيين.

وأكد المهندس أحمد الميسري أن المحطة المقدمة من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية إضافة ستنهض بالبنية التحتية لمؤسسة الكهرباء بمحافظة عدن والمحافظات المجاورة، مثمناً جهود الإمارات الكبيرة في إنشاء وتأهيل العديد من المشاريع الحيوية التي تلبي احتياجات المواطنين اليمنيين في المحافظات والمدن اليمنية المحررة.

وأشار إلى أن هذه المحطة الكهربائية ستسهم في تحسين خدمة الكهرباء والحد من معضلة الانقطاعات الكهربائية.

وأكد أن هذا الدعم يأتي في إطار الشراكة بين الحكومة الشرعية والأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يضع في أولوياته تطبيع الأوضاع الخدماتية والأمنية واستقرارها في العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحررة، مشيراً إلى أن الحكومة والتحالف العربي سيعملان على إحداث نقلة نوعية في تحسين الخدمات وتطبيع الأوضاع والتغلب على جميع المعوقات التي أثرت خلال الفترات الماضية على مستوى حياة الناس خدماتياً ومعيشياً، وفي مختلف مجالات الحياة الأخرى.

من جهته، قال سعيد الكعبي، إن تنفيذ مشروع محطة الكهرباء بالعاصمة المؤقتة عدن يحظى باهتمام مباشر من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في إطار المسؤولية الإنسانية للإمارات نحو الشعب اليمني الشقيق، وتقديم الدعم السخي للتخفيف من معاناته جراء انتهاكات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران وتدميرها البنى التحتية واستهداف مقدرات الشعب اليمني.

وأشار الكعبي إلى أنه سيتم العمل على بناء خزانين للوقود بسعة 5000 متر مكعب للواحد، تكفي محطة الكهرباء لمدة 14 يوماً من العمل المتواصل، حيث تعمل المحطة بالديزل والغاز.