الصين تحذر من عودة ظهور «داعش» في سورية

قال مبعوث الصين الخاص بسورية، أمس، إن من الممكن أن يعود تنظيم «داعش» للظهور في سورية، وحث على تحقيق تقدم في العملية السياسية بين حكومة الرئيس بشار الأسد والمعارضة.

وأضاف المبعوث الصيني شي شياو يان، للصحافيين بعد محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسورية، جير بيدرسن، في جنيف «هناك الآن خطر عودة نشاط تنظيمات إرهابية مثل (داعش)، نرى بعض المؤشرات في بعض المناطق. لذلك تنبغي مواصلة الحرب على الإرهاب. ينبغي الانتهاء منها. على المجتمع الدولي أن ينتبه إلى الإنذار المبكر».

ولطالما انتاب الصين القلق بشأن أبناء عرقية الويغور في منطقة شينجيانغ بأقصى غرب البلاد، الذين سافروا إلى سورية والعراق للقتال إلى جانب جماعات متطرفة. وقتل «داعش» رهينة صينياً واحداً على الأقل، وأصدرت بيانات تهدد بمهاجمة الصين.

وتدعو الصين منذ فترة طويلة إلى التوصل إلى حل دبلوماسي للحرب الأهلية السورية. وقال وزير الخارجية الصيني عضو مجلس الدولة، وانغ يي، في يونيو، إن الصين ستواصل دعم سورية لحماية سيادتها ووحدة أراضيها ومحاربة الإرهاب، وستساعد في جهود إعادة بناء الاقتصاد السوري.

طباعة