الملكة إليزابيث تطل على شرفة قصر باكنغهام في احتفالات اليوبيل البلاتيني

لوحت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا وهي متألقة ومبتسمة للجماهير التي احتشدت خارج قصر بكنغهام اليوم الخميس مع بدء بريطانيا لاحتفالات وعروض تستمر أربعة أيام بمناسبة اليوبيل البلاتيني لجلوس الملكة على العرش قبل 70 عاما.

وخرجت الملكة إلى أشهر شرفة في العالم مرتدية لباسا أزرق وتستند إلى عصا، وكان برفقتها دوك كنت من الحرس الأسكتلندي، إحدى وحدات النخبة في الحرس الملكي البريطاني والذي وجه تحية للمشاركين في العرض العسكري "تروبينغ ذي كولور".

ثم عادت إلى الشرفة بعد فترة وجيزة لحضور تحليق طائرات السلاح الملكي وهذه المرة برفقة أفراد العائلة المالكة الذين يتولون مهاما رسمية وأولادهم.

واصطف عشرات الآلاف من محبي الأسرة الملكية وهم يلوحون بالأعلام على جانبي شوارع لندن التي شهدت عرضا عسكريا استهل فعاليات اليوبيل البلاتيني.

ورافق الملكة، التي استعانت بعصا للمشي وارتدت زيا ظهرت به في صورة رسمية نشرت اليوم الخميس، ابنها ولي العهد الأمير تشارلز (73 عاما) وأفراد بارزون من الأسرة الملكية في شرفة القصر.

وتعتلي الملكة إليزابيث العرش منذ فترة تخطت كل من سبقوها، وهي ثالث أطول مدة جلوس على عرش دولة ذات سيادة في العالم.

وقالت الملكة في بيان في مستهل الاحتفالات "شكرا لكل من شارك في عقد تجمعات وللأسر والجيران والأصدقاء للاحتفال بيوبيلي البلاتيني سواء في المملكة المتحدة أو في أنحاء الكومنولث".

وتابعت "ما زالت النوايا الطيبة التي ألمسها تمثل لي حافزا، وأرجو أن تتيح الأيام المقبلة فرصة للتأمل في كل ما تم إنجازه على مدى الأعوام السبعين الماضية ونحن ننظر للمستقبل بثقة وحماسة".

وهللت الحشود لدى مشاهدة أفراد العائلة الملكية لعرض جوي من طائرات حديثة وتاريخية للقوات الجوية الملكية. ولوح أبناء أحفاد الملكة للطائرات وهي تمر بأزيزيها المميز من فوقهم.

وبدأت الاحتفالات بعرض عسكري في وسط لندن يقام سنويا احتفالا بعيد ميلاد الملكة الرسمي وشارك فيه 1500 جندي وضابط على أنغام الموسيقى العسكرية في زيهم الرسمي التقليدي.
الملكة إليزابيث تطل على شرفة قصر باكنغهام في احتفالات اليوبيل البلاتيني
لندن - رويترز

لوحت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا وهي متألقة ومبتسمة للجماهير التي احتشدت خارج قصر بكنغهام اليوم الخميس مع بدء بريطانيا لاحتفالات وعروض تستمر أربعة أيام بمناسبة اليوبيل البلاتيني لجلوس الملكة على العرش قبل 70 عاما.

وخرجت الملكة إلى أشهر شرفة في العالم مرتدية لباسا أزرق وتستند إلى عصا، وكان برفقتها دوك كنت من الحرس الأسكتلندي، إحدى وحدات النخبة في الحرس الملكي البريطاني والذي وجه تحية للمشاركين في العرض العسكري "تروبينغ ذي كولور".

ثم عادت إلى الشرفة بعد فترة وجيزة لحضور تحليق طائرات السلاح الملكي وهذه المرة برفقة أفراد العائلة المالكة الذين يتولون مهاما رسمية وأولادهم.

واصطف عشرات الآلاف من محبي الأسرة الملكية وهم يلوحون بالأعلام على جانبي شوارع لندن التي شهدت عرضا عسكريا استهل فعاليات اليوبيل البلاتيني.

ورافق الملكة، التي استعانت بعصا للمشي وارتدت زيا ظهرت به في صورة رسمية نشرت اليوم الخميس، ابنها ولي العهد الأمير تشارلز (73 عاما) وأفراد بارزون من الأسرة الملكية في شرفة القصر.

وتعتلي الملكة إليزابيث العرش منذ فترة تخطت كل من سبقوها، وهي ثالث أطول مدة جلوس على عرش دولة ذات سيادة في العالم.

وقالت الملكة في بيان في مستهل الاحتفالات "شكرا لكل من شارك في عقد تجمعات وللأسر والجيران والأصدقاء للاحتفال بيوبيلي البلاتيني سواء في المملكة المتحدة أو في أنحاء الكومنولث".

وتابعت "ما زالت النوايا الطيبة التي ألمسها تمثل لي حافزا، وأرجو أن تتيح الأيام المقبلة فرصة للتأمل في كل ما تم إنجازه على مدى الأعوام السبعين الماضية ونحن ننظر للمستقبل بثقة وحماسة".

وهللت الحشود لدى مشاهدة أفراد العائلة الملكية لعرض جوي من طائرات حديثة وتاريخية للقوات الجوية الملكية. ولوح أبناء أحفاد الملكة للطائرات وهي تمر بأزيزيها المميز من فوقهم.

وبدأت الاحتفالات بعرض عسكري في وسط لندن يقام سنويا احتفالا بعيد ميلاد الملكة الرسمي وشارك فيه 1500 جندي وضابط على أنغام الموسيقى العسكرية في زيهم الرسمي التقليدي.

طباعة