الإعدام شنقا لشابة باكستانية بتهمة إهانة الدين الإسلامي عبر "واتس آب"

حكم في باكستان بالإعدام على امرأة مسلمة بعد إدانتها بإرسال رسالة نصية ورسوم كاريكاتورية "تدنّس اسم النبي محمد" عبر "واتس آب".

واعتقلت أنيقة عتيق (26 عاما) في مايو 2020، ووجهت لها تهمة نشر "مواد تجديفية" على "واتس آب"، وفقا لملخص صادر عن المحكمة.

وصدر الحكم في مدينة روالبندي، حيث أمرت المحكمة بـ "شنقها من رقبتها حتى الموت"، كما حكم عليها بالسجن 20 عاما.

ويعتبر التجديف قضية حساسة للغاية في باكستان ذات الأغلبية المسلمة، ويمكن أن تنطوي القوانين التي تحظره على عقوبة الإعدام على الرغم من أنه لم يتم تطبيقه على الجريمة مطلقا.

ففي ديسمبر تعرض مدير مصنع سريلانكي يعمل في باكستان للضرب حتى الموت وأضرمت مجموعة من الأشخاص النار في جسده بعد اتهامه بالتجديف.

طباعة