برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "حرامي غسيل" يسرق 730 قطعة ملابس داخلية نسائية

    صورة للملابس المسروقة.

    تم القبض على رجل ياباني لسرقته أكثر من 700 قطعة من الملابس الداخلية النسائية من مغاسل مختلفة.

    وتم الكشف عن الحادث بعد أن تم القبض على تيتسو أوراتا، البالغ من العمر 56 عامًا وهو يسرق ستة أزواج من الملابس الداخلية من طالبة تبلغ من العمر 21 عامًا في مغسلة تعمل بالعملات المعدنية في محافظة أويتا بجنوب اليابان، وفقًا لتلفزيون أبيما.

    وعندما فتشت الشرطة منزله، صُدموا عندما عثروا على 730 قطعة ملابس إضافية.

    تم القبض على أوراتا واعترف للسلطات بأنه سرق الملابس الداخلية التي عثر عليها بحوزته، وغفاً لوسائل إعلام يابانية.

    وتظهر الصور التي نشرتها الشرطة مئات من الملابس الداخلية وحمالات الصدر موضوعة على الأرض، مع إصرار الشرطة على القول إنها لم تصادف مثل هذا الحجم الكبير من السرقة منذ سنوات.

    وقال متحدث باسم شرطة مدينة بيبو لقناة أبيما التلفزيونية: "لم نصادر مثل هذا العدد الكبير من الملابس الداخلية منذ سنوات".

    من غير الواضح عدد مغاسل الغسيل التي استهدفتها أوراتا والإطار الزمني الذي سُرقت فيه.

    في غضون ذلك، انتشرت أخبار هذه الهواية الغريبة على وسائل التواصل الاجتماعي ويتساءل الناس عن السبب الذي دفع الرجل إلى الانغماس في مثل هذا الهواية.

    ووفقًا للتقارير، ظهرت على السطح العديد من القصص المماثلة لرجال يسرقون ملابس داخلية نسائية من اليابان في السنوات الأخيرة.

    فقبل بضعة أشهر، اتهمت السلطات في محافظة ساغا الجنوبية الغربية، تاكاهيرو كوبو، وهو كهربائي يبلغ من العمر 30 عامًا، بسرقة 424 قطعة من الملابس الداخلية وملابس السباحة من فتيات مراهقات.

    في الهند أيضًا، شوهد شابان يسرقان الملابس الداخلية من حبل الغسيل ويهربان على دراجتهما الصغيرة.

    عندما وصل الفيديو إلى وسائل التواصل الاجتماعي، تسبب في تدفق هائل من الغضب وعدم التصديق، واشتبه الكثيرون في أن بعض الممارسات الخفية كانت الدافع وراء سرقة الملابس الداخلية للمرأة.

    طباعة