بالفيديو.. الحيوانات تتجمد حتى الموت في شوارع أبرد مدينة في العالم

قطة نفقت متجمدة في الشارع بسبب الطقس السيء.

تُترك القطط والكلاب تحت رحمة الطقس شديد البرودة التي تصل إلى -50 درجة مئوية مع عدم وجود مأوى شتوي مناسب للحيوانات في ياكوتسك.

تجمد كلب واحد على الأقل حتى الموت، وشوهد العشرات بلا حول ولا قوة ينتظرون أن يسمح لها أصحاب الشقق أو المتاجر بالنوم في مناطق دافئة أو ينامون في الثلج، حتى تلاقي مصيرها.

ويدعو متطوعو ياكوتسك إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحل الموقف الحرج مع وقوع الحيوانات الضالة ضحية لطقس ديسمبر الذي يكسر العظام.

في الأسبوعين الماضيين، شهدت عاصمة جمهورية سخا، أبرد منطقة مأهولة بالسكان في العالم، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر.

ورغم تعايش أهل المنطقة مع الطقس السيء الذي يصل إلى 52 درجة مئوية تحت الصفر، فإن الحيوانات الضالة لا يمكنها تحمل مثل هذا البرد.

 

مجموعة المتطوعين المحلية التي تضم أكثر من عشرة آلاف من المؤيدين لحقوق الحيوان كانت مشغولة في الإبلاغ عن حالات الحيوانات الضالة التي تُركت في الخارج.

جاء نداءهم للمساعدة بعد فوات الأوان بالنسبة إلى قطة أم مأساوية، صورت تموء في الثلج؛ تجمدت حتى الموت بعد عدة ساعات.

العديد من الكلاب لديها علامات أذن مرقمة ، مما يدل على أنها خضعت للتطعيم الإجباري وفقًا للقانون الروسي الجديد بشأن الحيوانات الضالة.

وقالت السلطات البيطرية في ياكوتسك منذ أيام عدة إنها توقفت عن إطلاق سراح الحيوانات الضالة الموسومة.

لكن من الواضح أن بعضهم قد تم إرسالهم بالفعل عندما حل البرد القارس.

بحلول بداية شهر ديسمبر تم الامساك بحوالي 1550 حيوانًا ضالًا ووسمها في جمهورية ياقوتيا.

ومن بين هذه الحيوانات، تم الإفراج عن 1212 عادت إلى الشوارع.

لا توجد إحصاءات واضحة عن عدد الحيوانات الضالة التي تعيش في ياكوتسك.

 

طباعة