الاتحاد الأوروبي يسعى إلى توفير لقاح كورونا في غزة

أكد مسؤول أوروبي رفيع، اليوم الثلاثاء، أن دول الاتحاد الأوروبي تسعى بالتنسيق مع الأمم المتحدة إلى توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للعاملين في مجال الرعاية الصحية في قطاع غزة.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون فون بورغسدورف خلال مؤتمر صحافي عقده غرب مدينة غزة: "نحاول إيصال لقاح كورونا إلى غزة، خصوصا لمن يعملون في الصفوف الأولى في الرعاية الطبية وكبار السن، وذلك من خلال التنسيق مع الأمم المتحدة".

ووصل بورغسدورف إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (إيريز)، على رأس وفد يضم سفراء دول الاتحاد الأوروبي.

وزار الوفد قبيل المؤتمر الصحافي، المستشفى الأوروبي (جنوب) الذي يقدم خدماته الطبية لغالبية مصابي كورونا في القطاع، كما زار محطة لتحلية مياه البحر وسط القطاع.

وسجل قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ست وفيات جراء الفيروس، ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي في القطاع إلى 155 وفاة، فيما أعلنت السلطات في غزة توقف عملية إجراء الفحوصات الجديدة نظرا لنفاد مستلزمات الفحص، ليتوقف عدد الإصابات المؤكدة والمعلنة عند 25,592 إصابة.

وتسلمت وزارة الصحة في القطاع، مساء أمس الاثنين، نحو 20 ألف شريحة فحص مخبري عبر منظمة الصحة العالمية، وأشارت إلى أن هذه الكمية تكفي لثمانية أيام. وبإمكان المختبر المركزي استئناف إجراء الفحوص بعد 24 ساعة.

طباعة