بدء التجارب السريرية على لقاح كورونا "المصري" 20 أكتوبر

أعلن أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث في مصر، الدكتور محمد أحمد علي، أن التجارب السريرية على اللقاح المصري المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ستبدأ في 20 أكتوبر الجاري، لافتاً إلى أنه جرى إعادة بعض الخطوات البحثية للتأكد من سلامة المنتج النهائي.

وقال في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن"، عبر شاشة "الحدث اليوم": "الملف اكتمل إلى حد كبير وسنقدم الملف الخاص بالتجارب في نهاية هذا الأسبوع إلى هيئة الدواء، ونجهز المتطوعين، وجهزنا مكان الإقامة والأطقم الطبية التي ستباشر العمل".

وتابع: "درجة سلامة لقاح فيروس كورونا المصري عالية جدًا، وهو لقاح واحد ونتائجه على الحيوان رائعة، ونأمل بشكل كبير أن يستخدم في مصر، ونسبة نجاحه كبيرة للغاية"، مضيفاً: "إحنا زي الصين وروسيا وأميركا وفرنسا بالظبط، ونفس الأجهزة اللي بيشتغلوا بيها إحنا بنشتغل بيها". وفقاً لما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية.

طباعة