وفاة امرأة بمتلازمة القلب المكسور بعد تعرضها للسرقة

    توفيت امرأة تبلغ من العمر 93 عاماً بسبب متلازمة تاكوتسوبو، المعروفة أيضًا باسم متلازمة القلب المكسور، بعد أشهر فقط من تعرضها للسرقة على أيدي ثلاثة رجال.

    تم اقتحام منزل بيتي مونرو في نورثامبتون عبر الباب الخلفي في 11 يونيو في حوالي الساعة 11 مساءً، حيث أخبر الرجال بيتي أنهم كانوا ضباط شرطة، قبل أن يسرقوا حقيبتها، وبطاقات مصرفية، وسلسلة ذهبية من حول عنقها وجميع مجوهراتها، بما في ذلك ساعة زوجها الراحل.

    وبعد فترة وجيزة من الحادث، بدأت صحة بيتي تتدهور بسرعة وتم تشخيص إصابتها باضطراب ما بعد الصدمة عقب كوابيس متكررة وصعوبة في النوم، فضلاً عن المرض.

    وقل موقع "لادبايبل" عن عائلة بيتي، أن الأخيرة قضت بعد الحادث فترة طويلة في المستشفى مع مشاكل في القلب، وتم تشخيصها في نهاية المطاف بمرض تاكوتسوبو، ووافتها المنية أمس.

    ومتلازمة القلب المكسور تحدث غالباً نتيجة تفاعل القلب مع اندفاع هرمونات التوتر. وهذه الحالة تسمى أيضاً اعتلال القلب الكاتوتسوبوي أو متلازمة القمة البالونية للقلب أو اعتلال القلب التوتري.

    ووفقاً لمؤسسة القلب البريطانية، تحدث هذه المتلازمة عندما يصبح البطين الأيسر، أحد غرف القلب، أكبر ويتغير شكله، وهذا بدوره يعني "هذا الجزء من القلب لا يضخ الدم إلى بقية الجسم".

    وأصدرت عائلة بيتي بيانًا قالوا فيه إن اللصوص سرقوا حياة.

    وجاء في البيان: "لقد تسببت الظروف المؤلمة لوفاة أمنا الجميلة في الكثير من الحزن. قبل السرقة كانت سعيدة وتعيش في منزلها المستقل على مدار 56 عاماً".

    وناشدت الشرطة الجمهور المساعدة في تعقب اللصوص.

     

     

    طباعة