هندية مصابة بكورونا «تستيقظ» من الموت قبل حرقها بلحظات

تفاجأ سكان مدينة "باراماتي"في ولاية ماهاراشترا  الهندية باستيقاظ سيدة تبلغ من العمر 76 عامًا قبل لحظات من حرق جثمانها  في حادثة أثارت الدهشة في الهند.

واعتقد أن السيدة  شاكونتالا جايكواد أصيبت بفيروس كورونا قبل أيام قليلة، وتم نقلها إلى المستشفى بعد تدهور حالتها، وبينما كانت الأسرة تنتظر بالخارج، فقدت  شاكونتالا  الوعي، ما دفع الأسرة إلى الاعتقاد بأنها توفيت.

وقامت عائلة جايكواد بنقل جثتها إلى المنزل وبدأوا على الفور التخطيط لحرق الجثمان وعندما كانت في النعش الذي على وشك الاشتعال، فتحت جايكواد عينيها وبدأت في البكاء، حيث استيقظت قبل حرق الجثة، وتم نقلها مجددا إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.


قال الدكتور ساداناند كالي، مدير مستشفى "اليوبيل الفضي"، لصحيفة "إنديا توداي"، إن المرأة أُعيدت إلى المستشفى، لتلقي مزيد من العلاج، لأن حالتها الحالية غير معروفة.

ووقعت حادثة مشابهة في الهند في عام 2019، عندما استيقظ رجل عمره 55 عاماً أثناء جنازته، متسبباً في حالة رعب بين الأقارب المفجوعي

 

طباعة