البرتغال تفتح أبوابها للسياح اعتبارا من الاثنين

ستسمح البرتغال اعتبارا من الأسبوع المقبل بالرحلات السياحية من غالبية الدول الأوروبية على أمل إعطاء دفع للقطاع المتأزم الشديد الأهميّة لاقتصادها.

قالت السلطات  إنها ستسمح اعتبارا من الاثنين بـ"جميع أنواع الرحلات" بما فيها "غير الضرورية" من أغلب الدول الأوروبية التي سجلت معدل إصابات بفيروس كورونا "أقل من 500 لكل 100 ألف نسمة خلال الأسبوعين الأخيرين".

وتُفرض قيود على السفر، تقتصر على التنقل الضروري، على الزوار من ثماني دول فقط بينها خمس من الاتحاد الأوروبي، هي قبرص وكرواتيا وليتوانيا وهولندا والسويد إضافة إلى جنوب إفريقيا والبرازيل والهند.


وصرح متحدث باسم وزارة الداخلية  أن "القيود لا تزال قائمة على بقية الدول" التي يُسمح لمسافريها بزيارة البرتغال في الرحلات الضرورية فقط. ويتعلق السفر الضروري المسموح به بأسباب مهنية أو صحية والدراسة ولم الشمل.

 وسمحت البرتغال الجمعة، باستقبال السياح القادمين من المملكة المتحدة، بعد أن رفعت القيود السارية منذ أوائل يناير لاحتواء تفشي كوفيد-19.

طباعة