الصين تفرض عقوبات مشددة لوقف إهدار الطعام

أقرت الصين، اليوم الخميس، قانونًا لمكافحة إهدار الغذاء ينص على غرامات قاسية، علمًا بأن طلب الطعام بشكل مبالغ فيه خلال الوجبات الجماعية في المطاعم تقليد شائع في الدولة الآسيوية العملاقة.
وقال الرئيس الصيني:"رغم كون المحاصيل المحصودة جيدة في بلدنا كل سنة، من الضروري أن يكون لدينا حسّ الأزمة في المجال الغذائي".

وأقرّ البرلمان الصيني الخاضع للحزب الشيوعي الحاكم،  اليوم الخميس، مشروع قانون يعتبر إهدار الطعام جنحة.

ويتيح القانون للمؤسسات المطعمية فرض تكلفة إضافية على فاتورة زبائنها في حال وجود إهدار، على ما أفادت محطة التلفزيون العامة "سي سي تي في".

وأضافت المحطة أن"أولئك الذي يأكلون كل ما طلبوه قد يكافأون"، دون أن تورد مزيدًا من التفاصيل.

أما المطاعم التي تشجع زبائنها على طلب كمية تزيد على اللازم ستتعرض لغرامة يبلغ حدها الأقصى 10 آلاف يوان (نحو 1500 دولار، أي أكثر من متوسط الراتب الشهري).


ويوقّع القانون غرامات قاسية على مقاطع الفيديو الشائعة عبر الإنترنت التي تظهر أشخاصًا يتنافسون في الشراهة، ويعرّض تصوير مثل هذه المشاهد أو نشرها صاحبه لغرامة قدرها 100 ألف يوان (نحو 15 ألف دولار).

وتزامنت انتقادات الرئيس الصيني للإهدار الغذائي، خلال الصيف الفائت، مع جائحة كورونا، وفيضانات، أتت على مساحات واسعة من الأراضي الصالحة للزراعة، ما تسبب بارتفاع أسعار المواد الغذائية.

طباعة