شركة أميركية تدفع 20 مليون دولار لموظفة بسبب عدم مساواتها بالرجال

اضطرت شركة «بنترست» الأميركية لدفع 20 مليون دولار تعويضاً للموظفة السابقة فرنسواز بروغر، بعدما رفعت دعوى قضائية لعدم مساواتها بزملائها الرجال.

وذكرت صحيفة  «نيويورك تايمز» الأميركية، أمس، أن الشركة حاولت تسوية القضية مع بروغر كما قدمت مليوني دولار لجمعيات مدافعة عن النساء والأقليات، للتشجيع على بيئة عمل منصفة دون إقصاء.

وجاءت شكوى بروغر عقب تلقيها راتباً يقل بنسبة كبيرة عما يتقاضاه زملاؤها الرجال، علاوة على إقصائها عن القرارات المهمة بالشركة التي أنهت خدماتها بعد عامين من التوظيف لرفضها التمييز ضد النساء.

وكتبت بروغر عبر «تويتر»، من ناحيتها، «سأواصل العمل في سبيل المساواة في الشركات، خصوصاً لناحية تعزيز حضور النساء في الإدارات».

 

طباعة