«عُقب سيجارة» يشعل التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي

أثارت نتائج التحقيقات بخصوص حريق "برج النهدة" في الشارقة رواد وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارات والوطن العربي. فبعد الإعلان بأن "عقب سيجارة" هو السبب، ثار المغردون على المتسبب بالحادثة، وتناولت عشرات المنشورات والتعليقات على "فيسبوك" الموضوع بألم شديد.

أول المعلقين على نتائج التحقيق في الحادثة، سفير خادم الحرمين الشريفين في الإمارات، تركي الدخيل، الذي قال في تغريدة: "مدخن السيجارة لا يتخيل أن عقب سيجارته قد يودي بحياة أناس ويخلف دماراً مهولًاً. إذا لم تتوقف عن التدخين، توقف عن إيذاء الغير!".

وقال المغرد "الأنصاري": عشان شخص مهمل رمى سيجارته بلا مبالاة في مكان يسكن فيه بشر، شوه المكان، واحرق بناية كاملة، وشرد أهلها".

وعبر عدد كبير من المغردين، وأصحاب الحسابات على فيسبوك، عن غضبهم الشديد على ما آلت إليه الحادثة من دمار وتشريد عائلات، والأضرار التي لحقت بالشقق وممتلكات السكان، والسيارات.

وطالب المتابعون على وسائل التواصل الاجتماعي بالوصول إلى الفاعل ومحاسبته، ليكون عبرة لمن يستهتر بأرواح وممتلكات الناس.

وقالت الإعلامية هديل عليان في تغريدة: "أنا شخصياً عشت نفس المأساة من كذا سنة، وعائلات أخرى، لما نشب نفس الحريق لنفس السبب، ألا وهو عقب سيجارة متوهجة من مدخن مستهتر.. نحن وعائلات بأطفالهم عشنا أسوأ اللحظات والأيام.. حالياً الحريق أتى في ظروف صعبة جداً على الجميع.. الله يهونها ويعوضهم، اللهم آمين".

وتمنى صاحب حساب على فيسبوك، "خالد العتيبي"، تشديد القوانين، وسجن كل من يرمي سيجارة مشتعلة، سواء من الشقة أو السيارة، لأن بعض الناس لا يمكن الاعتماد على وعيهم.

وقال العتيبي: "أنا أسكن في عمارة، ويوجد حافة فوق المحلات، وعليها للأسف أكثر من مليون عقب سيجارة".

واعتبر "سعد ظاهر"، في تعليق على فيسبوك، أن نتائج التحقيق في حادث الحريق بينت أننا "بتنا بحاجة إلى تشريع من الحكومة لمنع التدخين في جميع البنايات السكنية والتجارية والصناعية".

الكثيرون تحدثوا عن حوادث مشابهة راح ضحيتها أرواح بشر أبرياء، وحمدوا الله أن جهود الإطفاء والشرطة والأجهزة المعنية في الشارقة حالت دون وقوع خسائر بالأرواح.

وبينما انشغل عدد كبير بالتعليق على "عقب السيجارة"، تناول مغردون موضوع التراحم، وكيف قامت إمارة الشارقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتوفير سكن مناسب لجميع قاطني البرج.

طباعة