سلوفينية تقطع يدها بمنشار لسبب غريب جداً

أوقفت شابة في الحادية والعشرين من العمر في سلوفينيا، بعدما عمدت إلى قطع يدها، لتستفيد من علاوات تأمين بمئات الآلاف من اليورو.

وقال فالتر زرينسكي الناطق باسم شرطة ليوبليانا: «عمدت مع شريك إلى بتر يدها عند مستوى المعصم بواسطة منشار، زاعمة تعرضها لحادث».

ونجح الأطباء في مستشفى ليوبليانا الجامعي في ترميم يد الشابة.

وشكّ المحققون في أمرها بعدما اكتشفوا أنها أبرمت خمسة عقود تأمين وحاولت الاستفادة منها بعيد الحادث. وكانت تأمل في الحصول على 380 ألف يورو، فضلاً عن 3 آلاف يورو شهرياً بسبب إعاقتها.

أودعت الشابة السجن مع شريكها وقريب لها. ومن المرتقب أن يمثلوا أمام القضاء قريباً، وتصل العقوبة لثماني سنوات

طباعة