في لحظة غفلة ...سماعات هاتف تقتل طالب ماليزي

لقي شاب ماليزي، يدعى محمد عيد أزاهار، مصرعه بعدما صعق من سماعات هاتفه أثناء نومه في شقته الواقعة بمدينة كامبونغ بارو.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنه تم العثور على الطالب محمد أزاهار ميتا في سريره، بعدما أصيب بصعقة كهربائية من سماعات الأذن الملحقة بالهاتف وهي في أذنيه.

وأضافت الصحيفة أن سبب وفاة “محمد” كان الصعقة الكهربائية التي تعرض لها من هاتفه، حيث كان موصلا بالشاحن، بينما كانت السماعات في أذنه، وقد وجدته والدته مستلقيا على السرير عندما كانت في طريقها إلى مغادرة المنزل، فظنت أنه نائم ولكنها تفاجأت عندما عادت إلى المنزل أنه ما زال بنفس الوضعية ثم اكتشفت أنه فارق الحياة

وأكدت الصحيفة أن الشاب لم يكن لديه إصابات إلا في أذنه اليسرى، حيث غطتها الدماء بسبب الحروق إثر التعرض للصعق الكهربائي.

طباعة