تغييرات من فيس بوك وانستغرام تشجع على ضبط فترات استخدامهما - الإمارات اليوم

تغييرات من فيس بوك وانستغرام تشجع على ضبط فترات استخدامهما

أعلنت شركة فيس بوك عن قيامها بإضافة لوحة معلومات النشاط إلى تطبيقها الرئيسي وتطبيق إنستاغرام المملوك لها، وقالت الشركة إن لوحة المعلومات هذه ستتوفر قريبًا لجميع المستخدمين، ولكنها لم تقدم موعدا دقيقا، وتشجع كل من فيس بوك وإنستاغرام المستخدمين على التفكير بعناية أكبر في مقدار الوقت الذي يقضونه في التطبيقات من خلال هذه الأدوات الجديدة، كما تساعدهم في مراقبة استخدامهم بشكل يومي كما جاؤ في موقع "ألبوابة العربية للاخبار التقنية".

وتتواجد لوحة المعلومات الجديدة في كلا التطبيقين ضمن علامة تبويب الإعدادات، حيث تسمى هذه اللوحة ضمن إنستاغرام باسم "نشاطك" Your Activity، بينما تسمى ضمن فيس بوك باسم "وقتك في فيس بوك" Your Time on Facebook.

ويمكن للمستخدمين رؤية متوسط الوقت الذي يقضونه ضمن التطبيق في أسبوع من خلال هذه اللوحة، وكذلك يمكنهم معرفة كمية الوقت الذي قضوه في يوم محدد، ويمكنهم اختيار الحصول على تذكير بعد أن يكونوا قد قضوا فترة زمنية معينة على فيس بوك أو إنستاغرام، وذلك في سبيل تشجيعهم على تسجيل الخروج، ويمكن أيضا كتم الإشعارات لفترة محددة من الزمن.

وتحاول كل من فيس بوك وإنستاغرام مواكبة العصر عن طريق إضافة لوحات معلومات النشاط، حيث أعلنت شركتا غوغل وآبل سابقا عن تضمن الإصدار الجديد من أنظمتهم التشغيلية أندرويد Android P وآي أو إس iOS 12 على ميزات محسنة لعدم الإزعاج والإنفاق المحسن للوقت، حيث يمكن للمستخدمين عرض مقدار الوقت الذي يقضونه في تطبيقات معينة.

ودفع هذا الأمر الشركة إلى إطلاق مثل هذه اللوحات ضمن تطبيقها الرئيسي وتطبيق إنستاغرام، وذلك في محاولة منها لحث المستخدمين على التحقق من مقدار الوقت المستغرق في تطبيقاتهم بدلًا من الذهاب إلى لوحات بيانات أندرويد وآي أو إس، ولكن توفير هذه اللوحات ضمن علامة تبويب الإعدادات بدلًا من علامة تبويب آخر الأخبار قد يؤدي إلى تقليل عدد المستخدمين الذين يستخدمون هذه الأدوات بشكل فعلي.

ويبدو أن المسؤولية الأكبر تقع على عبء المستخدم، إذ إنه مسؤول عن تحديد ما يريد تعيينه كحد أقصى يومي له، وذلك بدلا من تشجيع الأداة للمستخدمين على وضع حد يومي معين أو عرض أجزاء التطبيق التي يقضون ضمنها معظم الوقت أو إرسال اقتراحات حول كيفية التقليل من الوقت المستهلك، وبالرغم من أن المبادرة تعتبر مفيدة، لكنها لن تساعد الشركة في تحقيق أرباح من الإعلانات، والتي تعتمد بدورها على زيادة عدد المستخدمين.

وكانت الشركة قد أضافت أدوات أخرى هذا العام لمساعدة المستخدمين في الشعور بأن الوقت الذي يقضونه على مواقع التواصل الإجتماعي صحي ومفيد، بما في ذلك ميزة غفوة الكلمات الرئيسية Keyword Snooze، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية إخفاء كلمات معينة من خلاصة الأخبار لمدة 30 يومًا، كما أضافت عبارة "You’re all Caught Up" ضمن خلاصة أخبار إنستاغرام لتنبيه المستخدم بعد وجود مشاركات جديدة تمت إضافتها منذ آخر مرة قام فيها باستخدام التطبيق.

طباعة