شرطة أبوظبي تدعو إلى تعزيز الرقابة على الأبناء خلال إجازة الشتاء

النسخة الخامسة من الحملة التوعوية «شتاؤنا آمن وممتع». من المصدر

دعت شرطة أبوظبي إلى تعزيز الأمن والإيجابية في المناطق البرية، والمحافظة على سلامة الجمهور، مشدّدة على ضرورة الابتعاد عن السلوكيات السلبية «الخطرة» خلال فصل الشتاء.

وأطلقت النسخة الخامسة من حملتها التوعوية «شتاؤنا آمن وممتع» التي تستمر شهرين، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للدفاع المدني والشركاء الاستراتيجيين، بهدف تعزيز التوعية الوقائية للجمهور وحثهم على الالتزام بإجراءات السلامة خلال فصل الشتاء.

وشملت قائمة السلوكيات السلبية، عدم الالتزام بالاشتراطات الوقائية لحماية الأطفال من حوادث السقوط من المباني السكنية، وأبرزها عدم مراقبتهم عند اقترابهم من النوافذ، أو ترك قطع أثاث ملاصقة للنوافذ، يسهل عليهم استخدامها، ما يؤدي إلى حوادث سقوط مأساوية.

ودعت شرطة أبوظبي إلى مضاعفة الرقابة على الأبناء خلال فترة الإجازة الشتوية، وعدم الانشغال عنهم، وحمايتهم من مخاطر الابتزاز والإساءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية، مثل حالات التنمر والتهديد وحالات التحرّش، واستدراجهم لمشاركة صورهم وبياناتهم، وتوريطهم في أنشطة غير أخلاقية.

كما دعت إلى حماية الأبناء من استخدام الألعاب الإلكترونية العنيفة، التي تُحرّض على العدوانية وارتكاب الجرائم، مؤكدةً ضرورة متابعة الأطفال ومراقبتهم والتدخل في اختيار الألعاب والتطبيقات الإلكترونية ذات المحتوى الجيد وغير الضار.

وحثت على تعزيز الجهود الرامية إلى توفير السلامة وحماية الشباب من مخاطر استخدام الدراجات النارية بدون معدات الحماية الشخصية، أو قيادتها بتهور، تجنباً للحوادث المرورية الجسيمة التي تنتج عنها وفيات وإصابات خطرة تؤدي في كثير من الأحيان إلى الإعاقة.

وناشدت مستخدمي الدراجات الهوائية الالتزام بالمسارات المخصصة لها، وفي المتنزهات، والابتعاد عن المناطق المزدحمة بالمركبات، وعدم السير عكس الاتجاه، وارتداء خوذة الرأس واستخدام أغطية الحماية للذراعين والركبتين، وتزويد الدراجة بمصباح أمامي أبيض وخلفي أحمر اللون، ووضع لوحة خلفية عاكسة للضوء لتنبيه مستخدمي الطريق، وعدم حمل أوزان تؤثر في توازن مستخدم الدراجة.

طباعة