شرطة دبي تحدد 13 قاعدة مهمة لتشجيع مباريات كأس العالم في الأماكن العامة

 

 

حددت شرطة دبي 13 قاعدة يتحتم الالتزام بها أثناء تشجيع فعاليات كأس العالم من قبل مئات الآلاف الزوار الذي وفدوا ومتوقع قدومهم إلى الإمارة خلال الفعالية المهمة، بالإضافة إلى سكانها المتحمسين لكرة القدم، وذلك في إطار دليل أطلقته تحت عنوان "شجع بضيافة دبي.. شجع بأمان.

وتضمنت القواعد التي أعلنت عنها، عدم الاحتفال في الأماكن غير المخصصة، حرصاً على عدم إزعاج الآخرين، ومراعاة خصوصية الغير أثناء التصوير والتحلي بالروح الرياضية، ومراعة قيم الدولة وثقافتها بتجنب ازدراء الأديان، وتجنب استخدام الألعاب والمشاعل النارية.

وتفصيلاً، حرصت شرطة دبي في بداية الدليل الشامل على الترحيب بضيوف الإمارة مؤكدة أنها مدينة التسامح والانفتاح والثقافات المتنوعة، مناشدة الجميع بالاستمتاع بمباريات فرقهم المفضلة بما يتوافق مع الأنظمة القوانين.

وتضمن الدليل نبذة عن الإمارة باعتبارها السابعة عالمياً في مؤشر أكثر المدن أماناً، ووامتلاكها لبنية تحتية متطورة سواء فيما يتعلق بالطرق والموانئ والمطارات، ما يجعلها من أكثر بوابات العالم ازدحاماً في المنطقة للأعمال والتجارة والسياحة، فضلاً عن كونها بوتقة تنصهر فيها جميع الجنسيات التي تعمل جنباً إلى جنب، وتتمتع بأسلوب حياة استثنائي، وواحة لازدار العقول ودمج الصحة والابتكار.

ونشرت شرطة دبي قائمة ضمت 13 قاعدة يتحتم على مشاهدي مباريات كأس العالم الالتزام بها، تتناول التوجيهات والآداب العامة والنصائح والإرشادات التي تضمن سلامة الجميع وعدم انتهاك القوانين.

وأفادت القاعدة الأولى بعدم الاحتفال في الأماكن غير المخصصة لذلك تفادياً لإزعاج الآخرين، والثانية عدم تناول أو حيازة المشروبات الكحولية في الأماكن العامة، والثالثة الحفاظ على الممتلكات العامة.

وأشارت إلى أن القاعدة الرابعة تتمثل في مراعاة خصوصية الآخرين أثناء التصوير، والخامسة التحلي بالروح الرياضية والابتعاد عن التعصب الرياضي أثناء التشجيع، والسادسة احترام ثقافة الدولة كوطن للتسامح، ومنع ازدراء الأديان وكافة أنواع التمييز والتطرق للخلافات السياسية، 

وحذرت في القاعدة السابعة من استخدام المشاعل الدخانية، لسلامة المشجع والحفاظ على محيطه، وناشدت الزوار في القاعدة الثامنة حفظ الرقم الجانبي لسيارة الأجرة أو رقم اللوحة، أو الاحتفاظ بإيصال الدفع لتسهيل إيجاد أي مفقودات.

ونصحت في القاعدة التاسعة بعدم ترك الأمتعة في الأماكن العامة حرصاً لعدم فقدانها، والعاشرة، تجنب إظهار العاطفة في الأماكن العامة مراعاة للآداب كما أكدة في القاعدة الحادية عشرة، عدم السماح بتعاطي أو تداول المواد المخدرة، والثانية عشر الرجوع إلى الجهات ذات الاختصاص، حال الرغبة في إقامة أي فعاليات ترفيهية، للحصول على التصاريح والموافقات اللازمة، وأخيراً تجنب صالات المساج غير المرخصة والإعلانات المشبوهة.

وحرصت شرطة دبي على تضمين الدليل أهم أرقام ووسائل التواصل معها، وطرق استخدام تطبيقها الإلكتروني، لافتة إلى توافر مراكز الشرطة الذكية التي تتيح جميع خدماتها دون تدخل بشري، مثل فتح بلاغ جنائي، وتسليم المعثورات، واستصدار طلبات الشهادات والتصاريح.

 

طباعة