حاكم الشارقة يتفقد سير العمل في مشروع الحدائق المعلقة بمدينة كلباء

تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح اليوم، سير العمل في مشروع الحدائق المعلقة بمدينة كلباء والذي يقع على المرتفع الجبلي الأيمن بعد نفق الحيار باتجاه كلباء.

واطلع سموه فور وصوله على مخططات المراحل المتبقية في تنفيذ المشروع الذي يمتد على مساحة مليون ونصف قدم مربع واستمع إلى شرح مفصل حول سير العمل وأهم المراحل المنجزة والمتبقية على مستوى التشجير والزراعة وتنفيذ الشلال ومواقف السيارات ومختلف المرافق والخدمات.

ويتميز المشروع بتنوع العناصر الطبيعية والسياحية الجاذبة حيث يبلغ ارتفاع الحدائق المعلقة (53.5) متر من مستوى الحديقة المصاحبة للمشروع ليوفر للزائر إطلالات مميزة على الحدائق وبحيرة الحفية، وسيضم مواقف تتسع لـ 300 مركبة، ويقع المشروع على بعد (15) كم من ميدان العلم بمدينة كلباء، و(16) كم من منطقة وادي الحلو.

كما سيضم المشروع بركة المياه أسفل الشلال والتي صممت لجمع وتحويل مجرى المياه المتجمع من الجهة الغربية لنفق الحيار باتجاه الجهة الشرقية مرورا ً بالحديقة، بالإضافة إلى مختلف أنواع النباتات والأشجار حيث زرع 16 نوعاً منهم على أن يزرع في المرحلة الثانية باقي الأنواع لتصل إلى 54 نوعاً.

وستتميز الحدائق المعلقة بوجود حديقة على المستوى الأرضي وجلسات وممرات للمشاه ومناطق للشوي والخدمات العامة، كما ستتوفر 4 ممرات مشاة رئيسية في الجبال المحيطة بالحديقة، تتوفر في كل منهم جلسات وممر جبلي محاط بمختلف الأشجار والورود.

أما المرحلة الثانية فستتضمن تنفيذ مبنى كافتيريا يتسع لـ (110) أشخاص في الداخل و (90) في الخارج بالإضافة إلى مرافق للخدمات ومصلى للرجال آخر للنساء ومنطقة ألعاب للأطفال وغيرها وأخرى للألعاب الكبار والمغامرات.

كما اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على مخططات التوسعة والتطوير لمركز الحفية لصون البيئة الجبلية والذي يتضمن إنشاء منطقة خاصة لحيوان الطهر العربي المهدد بالإنقراض بالإضافة إلى تنفيذ كافتيريا ومنطقة للزوار تمكن الجميع من المشاهدة والاستمتاع بالمناظر والحيوانات في منطقة الطهر.

ووجه سموه بتهيئة الأرض المخصصة لمنطقة الطهر ضمن محمية الحفية وتنفيذها وفق أفضل المعايير للمساهمة في إعادة توطين الطهر في المناطق التي انقرض منها.

رافق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال تفقده مشروع الحدائق المعلقة كل من هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، والمهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، والمهندس صلاح بن بطي المهيري رئيس هيئة تنفيذ المبادرات وعدد من المسؤولين.

طباعة