المستشفى يضم 732 غرفة للمرضى و18 للعمليات و26 للخدج وجراحاً آلياً

    «شخبوط الطبية» تستقبل المرضى 3 نوفمبر المقبل

    مدينة الشيخ شخبوط الطبية توفر خدمات متكاملة عالية الجودة محورها المريض. من المصدر

    أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن بدء تشغيل المرحلة الأولى لمدينة الشيخ شخبوط الطبية، واستقبال المرضى، اعتباراً من 3 نوفمبر 2019 في خطوة أولى للافتتاح التدريجي للمرفق الطبي الجديد في إطار استراتيجية حكومة أبوظبي لرفع كفاءة النظام الصحي في الإمارة إلى المستوى العالمي، وبما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030، ورؤية «صحة» المتمثلة في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية من خلال الابتكار والمهارات.

    وتفصيلاً، أوضح رئيس اللجنة التشغيلية لمدينة الشيخ شخبوط الطبية سعيد جابر الكويتي، أن المدينة الطبية تعد أكبر مستشفى في الإمارات، حيث تبلغ مساحتها 300 ألف متر مربع، وتحتوي على 732 غرفة للمرضى، وتضم 18 غرفة عمليات مجهزة، و40 سريراً للإفاقة، و26 غرفة للأطفال الخدج، بالإضافة إلى صيدلية ذكية، مشيراً إلى أن الطاقة الاستيعابية للعيادات الخارجية تراوح بين 2500 و3000 مريض يومياً.

    وأشار الكويتي إلى أن المرحلة الأولى لافتتاح مدينة الشيخ شخبوط الطبية ستضم أقسام أمراض القلب العامة للبالغين، وأمراض الأعصاب للبالغين، والأنف والحنجرة، وأمراض الجهاز الهضمي والكبد، وطب العيون، فيما ستكون المرحلة الثانية من الافتتاح بشكل تدريجي نهاية العام الجاري 2019، وبداية العام المقبل 2020.

    وأكد على أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية تم تجهيزها بأحدث الأجهزة، خصوصاً غرف العمليات التي جهزت بالجراح الآلي الذي ينجز العمليات الجراحية المهمة بدقة وكفاءة وسرعة، ويسهم في إتمام العمليات في ساعة واحدة بدلاً من خمس ساعات، ويتمكن المريض من الخروج من المستشفى خلال يوم واحد بدلاً من أسبوع.

    وقال: الصيدلية الذكية ستقدم الخدمات للمراجعين من خلال 18 نافذة، ويتم صرف الأدوية آلياً، ما يجعل نسبة الخطأ معدومة، فيما تم تجهيز الـ18 غرفة عمليات بأحدث الأجهزة، ويتم التحكم فيها آلياً في جميع المراحل، كما أنها مجهزة للنقل المباشر للعمليات من خلال تجهيزها بنظام التصوير والتصويت عالي الجودة، فيما تم تجهيز وحدة العناية بالخدج بأحدث الأجهزة.


    تحسين الخدمات الصحية

    أكد رئيس اللجنة التشغيلية لمدينة الشيخ شخبوط الطبية، سعيد جابر الكويتي، أن شركة «صحة» تحرص على تحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة إلى جميع سكان أبوظبي من خلال أربعة مجالات تتمثل في: سهولة الوصول للخدمات، والنتائج الطبية، والاستقرار المالي، ورضا المرضى، مشيراً إلى أن «صحة» تهدف إلى تقليل أوقات الانتظار الخاصة بمواعيد الزيارات، وأوقات الانتظار لدخول المستشفيات والعيادات، وتقديم الرعاية والاهتمام للمرضى أثناء وجودهم في مرافق «صحة»، وكفاءة نُظم إدارة المرضى، بالإضافة إلى المتابعة والرعاية التي توليها «صحة» للمريض بعد مغادرته مرافقها.

    طباعة