خطة توسعة شاملة لقسم الأشعة في مستشفى راشد - الإمارات اليوم

«صحة دبي» تُجري مسحاً صحياً للعمال بـ «الذكاء الاصطناعي»

خطة توسعة شاملة لقسم الأشعة في مستشفى راشد

صورة

أفادت هيئة الصحة في دبي، بأنها بصدد تنفيذ خطة توسعة شاملة لقسم الأشعة في طوارئ مستشفى راشد، تشمل افتتاح جناحين للأشعة التداخلية، إحداهما مختص بالدماغ والجهاز العصبي، والآخر لبقية أجزاء الجسم، بحيث يكون مواكباً للمعايير العالمية في علاج الجلطة الدماغية، وتقليل مدة انتظار المريض من 30 إلى 15 دقيقة، وفق استشاري ورئيس قسم الأشعة في مستشفى راشد، الدكتور أسامة البستكي.

وأوضح البستكي في تصريحات صحافية، خلال فعاليات الملتقى الثاني لطب الأشعة في الإمارات، أن الهيئة أصبحت تعتمد المسح الصحي للعمال باستخدام الأشعة السينية للتأكد من خلو العمال من مرض السل، وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي، ودقتها تجاوزت 95%.

وأوضح في تصريحات صحافية خلال فعاليات الملتقى الثاني لطب الأشعة في الإمارات، أن خطة التوسعة متوقع الانتهاء منها في 2019، مشيراً إلى أن تقنيات الواقع الافتراضي التي اعتمدتها الهيئة في قسم الأشعة أسهمت بشكل كبير في دقة العمليات الجراحية وتسهيل المهمة على الأطباء، وأصبح الجراح يتمكن من رؤية صورة الأشعة عبر النظارة التي يرتديها، عوضاً عن مشاهدتها على الشاشة، ما يقلل الوقت والجهد على الطبيب، مؤكداً أن مستشفى راشد يمتلك حزمة متكاملة من أجهزة الأشعة والأحدث من نوعها، وقسم الأشعة يعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمات.

وكشف البستكي، عن تطوير برنامج يقيس مقدار الأشعة التي يتعرض لها المريض كلياً عبر الاختبارات المتعددة التي أجراها، وسيكون هذا البرنامج دارجاً، ضمن نظام سلامة الإلكتروني، لافتاً إلى أن القسم طور دليلاً إرشادياً يستدل به الطبيب الاكلينيكي على كل طرق التشخيص الإشعاعي المتوافرة لكل داء في جسم الإنسان، ويتوافر على كل حواسيب مستشفى راشد.

وأكد نجاح هيئة الصحة في توظيف أحدث التقنيات الطبية المتصلة بالذكاء الاصطناعي، في أحد مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية التابعة لها، وحققت دقة بالغة في فحص الأشعة وصلت إلى 95% من دون تدخل بشري، الأمر الذي وفر كثيراً من وقت وجهد الأطباء والفنيين، وحفز الهيئة على البدء في تعميم هذه الخطوة في جميع مراكز فحص اللياقة، ومن ثم إدخالها في المستشفيات خلال المرحلة المقبلة.

وذكر البستكي أن القسم استطاع حل مشكلة طوابير الانتظار للحصول على المواعيد، حيث يحصل المريض على موعد اختبار السونار أو الأشعة المقطعية خلال 24 ساعة بالنسبة لمرضى العيادات الخارجية، ومدة أقل للمرضى نزلاء المستشفى ويكون التقرير جاهزاً خلال 24 ساعة أيضاً، أمّا بالنسبة للرنين المغناطيسي 24 ساعة للنزلاء وأقل من ذلك للحالات الطارئة حسب اتفاق الطبيب الاكلينيكي وطبيب الأشعة، أما بالنسبة لمرضى العيادات الخارجية وصلت مدة الانتظار إلى 47 يوماً في بداية صيف 2018، لكن في سبتمبر 2018 وصلت إلى 19 يوماً عبر مشروعي تطوير داخليين، وذلك بفضل التعاون بين موظفي القسم لتقديم الأفضل للمريض.


مشروع مبتكر

أفاد استشاري ورئيس قسم الأشعة في مستشفى راشد، الدكتور أسامة البستكي، بأن «وحدة الرنين المغناطيسي أصبحت تباشر الاختبارات من الساعة السابعة والنصف صباحاً حتى العاشرة مساءً، ونسعى جاهدين إلى تحسين هذا الرقم بما يخدم مصلحة المريض».

وأضاف أن وحدة الرنين المغناطيسي في المستشفى تخدم مرضى مستشفيي لطيفة وحتا، بالإضافة لمرضى مستشفى راشد، لافتاً إلى أن هناك مشروعاً مبتكراً بدأ فيه القسم بالتعاون مع إدارة الصحة الذكية بالهيئة للقضاء نهائياً على طوابير انتظار المرضى للرنين المغناطيسي.

95 %

دقة الأشعة السينية للتأكد من خلو العمال من مرض السل.

طباعة