3 مواطنات يبتكرن جهازاً لتحقيق التوازن للقوارب في مواجهة الأمواج

الأطرش وإلى يمينه آمنة وإلهام ومريم أثناء عرض المشروع في المهرجان الوطني للتكنولوجيا. من المصدر

ابتكرت ثلاث طالبات مواطنات من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بعجمان، جهازاً يتحكم في اتزان القوارب أثناء مواجهة الأمواج في عرض البحر في أوقات الأجواء الطقسية غير المستقرة، ما يمنع القوارب من الغرق، وأطلقن على مشروع الجهاز اسم «البقاء على قيد الحياة في البحر في حالات الطوارئ».

وقال مشرف المشروع، حسن الأطرش، لـ«الإمارات اليوم»: «نفذ المشروع الطالبات آمنة المرزوقي، وإلهام الحضرمي، ومريم المرزوقي، واستغرق تنفيذه ثلاثة أشهر، وتلقى الفريق دعماً كبيراً من إدارة المدرسة لإنجاز المشروع».

وأوضح أن المشروع عبارة عن جهاز مكون من قرص دوار، يعتمد على مبدأ فيزيائي وهو حفظ الزخم الزاوي، الذي يحقق التوازن للقوارب في مواجهة الأمواج، ويتصل القرص بمحرك يمده بالطاقة لكي يعمل، وهو ما يساعد الثبات، مؤكداً أن الجهاز غير مكلف، ولكنه يحقق توازناً كبيراً للقوارب في البحر.

وأضاف الأطرش أن المشروع نال إشادة لجنة التحكيم في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي نظّمته وزارة التربية والتعليم في «إكسبو دبي 2020»، ومن ثم اختيرت الطالبات ضمن برنامج «سفراؤنا» الذي تنظمه الوزارة لتمثيل الدولة في بريطانيا.

وذكر أن المشروع يهدف إلى تقليل الحوادث البحرية من خلال الحفاظ على الزخم الزاوي (المتكون من الدوران) للقارب، من خلال جهاز صغير يمكن وضعه في سفن النقل البحري لاستخدامه في حالات الطوارئ، من أجل إعطاء القوارب أو السفن مزيداً من التوازن، وضمان سلامتها وسلامة الإنسان عليها.

طباعة