عبر إعادة تدوير مكونات بيئية بسيطة

ميكروسكوب.. 3 طلاب يصممون نموذجاً لفرامل سيارات «هيدروليك»

(من اليمين) عبيد وعبدالعزيز وعمار خلال عرض المشروع. من المصدر

صمم ثلاثة طلاب من مدرسة محمد نور للتعليم الأساسي، جهازاً يحاكي عمل فرامل السيارات في النظام «الهيدروليك»، عبر إعادة تدوير مكونات بيئية بسيطة.

وأفاد الطلاب: عبيد علي أحمد، وعبدالعزيز عبدالله محمد، وعمار محمد عبدالحميد، بأنهم حاولوا من خلال مشروع جهاز محاكاة الفرامل، أن يستخدموا المواد المتوافرة في البيئة، لتصميم نموذج مصغر للفرامل في السيارات التي تعمل بنظام «الهيدروليك»، ويمكن تصنيعه داخل الدولة، ما يعدّ إسهاماً في تعزيز قطاع الصناعة بالدولة.

ولفتوا إلى أن فكرة جهاز الفرامل مبنية على قاعدة «باسكال»، التي تطبق على المكبس المائي المستخدم في رفع السيارات، وفتح أبواب الحافلات وإغلاقها، والحفار الهيدروليك، وكرسي طبيب الأسنان.

وذكر الطلاب أن الأدوات المستخدمة في المشروع عبارة لوح خشبي، وأنبوب بلاستيك خاص بحوض الأسماك، وحقن طبية، وقطعة فلين، وسيارة (لعبة) ذات محرك لتطبيق النموذج عليها.

وأكدوا أنهم استلهموا فكرة المشروع من شغفهم بعالم السيارات، ورغبتهم في مواصلة الدراسة الجامعية في تخصص الهندسة الميكانيكية، الذي يرونه الأنسب لهم علمياً وعملياً في ما بعد.

وأشاروا إلى أنهم نفذوا المشروع خلال شهرين، وذلك بدعم من إدارة المدرسة، مؤكدين أن المشروع حظي بإشادة لجنة التحكيم في مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في «فيستفال آرينا» بدبي في فبراير 2020.

طباعة