قصص

حضر رجلان آسيويان من بلادهما بشكل طبيعي ودخلا إلى الدولة بجوازي سفر أصليين، لكنهما قررا المغادرة بطريقة مختلفة تماماً وهي السفر إلى بريطانيا بجوازي سفر بريطانيين مزوّرين، فكشف موظف أمن الطيران جريمتهما وقبض عليهما، وأحيلا مع متهم ثالث بتزوير الجوازين إلى محكمة الجنايات في دبي.

وقال المتهمان في تحقيقات النيابة العامة إن علاقة صداقة تربطهما معاً ودخلا إلى الدولة بعد أن خططا في دولتهما للجريمة، مشيرين إلى أنهما لا يعرفان شيئاً عن جرائم التزوير التي يرتكبها المتهم الثالث، أو عن جوازات أخرى مزوّرة عثرت بحوزتهما، لكنهما كانا يحلمان بالسفر إلى بريطانيا ويدركان صعوبة ذلك بجنسيتهما الأصلية.

وأضافا أنهما أثناء وجودهما في بلدهما تعرفا إلى شخص ادعى قدرته على تزويدهما بجوازين يتيحان لهما السفر إلى بريطانيا مقابل 20 ألف دولار لكل جواز، على أن يتم تسليم المبلغ فور وصولهما إلى بريطانيا ولم يطلب منهما سوى صورة شخصية لكل منهما لإتمام عملية التزوير، واتفق معهما على استلام الجوازين في منطقة الترانزيت بمطار دبي، وعليهما أختام الخروج من الدولة، وطلب منهما مقابلة المتهم الثالث أمام أحد المقاهي في المطار، فنفذا المطلوب وحصلا على الجوازين وانطلقا بكل سلاسة إلى بوابة الصعود إلى الطائرة المغادرة إلى بريطانيا وأبرزا الجوازين لموظف أمن الطيران البريطاني الذي كشف أمرهما.


تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

mfouda@ey.ae
 

طباعة