مخالفة خطيرة تتسبب في وفاة 8 أشخاص وإصابة 21 في دبي

صورة

 

قال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد سيف مهير المزروعي، إنه لوحظ في الآونة الأخيرة كثرة تعرض المركبات والشاحنات للأعطال ووقوفها وسط الطريق، ما يجعلها سبباً لحوادث الاصطدام، التي أدت خلال العام الماضي إلى وفاة ثمانية اشخاص وإصابة 21 بإصابات متفاوتة، فيما سجلت الإدارة 11 ألف و565 مخالفة لسائقين أوقفوا سياراتهم دون مبرر وسط الطريق.

وأوضح أن هذه المخالفة الخطيرة تتسبب عادة في أضرار بليغة ينتج عنها خسائر في الأرواح والممتلكات، مؤكداً ضرو إجراءات فحص دورية للمركبة تفادياً لارتكاب هذا الخطأ القاتل.

وتفصيلاً، أكد المزروعي أهمية اتباع الخطوات الصحيحة حال تعرض السائق لمثل هذا الموقف، بداية باستخدام الإشارات التنبيهية الجانبية، والتحرك بالمركبة بعيداً عن الطريق إذا امكن تحريكها، مع مراعاة أخذ الحيطة والحذر من المركبات القادمة من الخلف تفادياً للاصطدام أو إرباك سائقيها. 

وأشار إلى أنه في حالة تعرض المركبة لحادث، ولم يستطع السائق تحريكها إلى خارج الطريق، فعليه استعمال الإشارات التنبيهية، ووضع المثلث التحذيري خلفها بمسافة كافية لتنبيه السائقين القادمين من الخلف، وترك المركبة كلياً والتوجه إلى خارج الطريق، ثم الاتصال بالشرطة. 

وكشفت إحصائيات الإدارة العامة للمرور وقوع (11) حادثا مروريا خلال العام الماضي، بسبب مخالفة الوقوف وسط الطريق، أسفرت عن وفاة (8) أشخاص وإصابة (21) بإصابات متفاوتة، وتضرر (24) مركبة، في حين تم تحرير (11) ألفاً و(565) مخالفة في العام ذاته. 

ولفت المزروعي، إلى أن مخالفة الوقوف وسط الطريق دون مبرر تبلغ غرامتها (1000) درهم و(6) نقاط مرورية تضاف إلى سجل السائق.

طباعة