شرطة أبوظبي تسجل 13.7 ألف مخالفة «مسافة أمان» في 6 أشهر

دعت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، السائقين إلى ضرورة الالتزام بترك مسافة أمان كافية بين المركبات، موضحة أن عدم الالتزام يزيد من خطورة وقوع حوادث الصدم الخلفي بسبب عدم مقدرة السائق من السيطرة على مركبته وإيقافها في الوقت المناسب في حالة توقف المركبة الأمامية بصورة فجائية غير متوقعة ما يؤدي الى وقوع الحوادث المرورية.
 
وذكرت أن عدد المخالفات التي تم تحريرها للسائقين لعدم ترك مسافة أمان كافية بلغ 13 ألف و759 مخالفة خلال النصف الأول من العام الجاري.
 
وأوضحت انه بالتعاون مع الشركاء تم وضع لوحات ارشادية توضيحية لمسافة الأمان بين المركبات من خلال نقاط على الطريق كما تبث المدينة الآمنة على الشاشات الإلكترونية بهدف توعية السائقين بأهمية ترك مسافة آمنة.
 
وحذرت من خطورة قيام بعض السائقين بمضايقة المركبات التي تسير أمامهم والاقتراب منها إلى مسافة قريبة وإجبارهم على إخلاء الطريق لهم من خلال استخدام الإضاءة العاكسة وآلة التنبيه باستمرار، موضحة أن مثل هذه المضايقات تؤدي إلى تشتيت تركيز سائق المركبة الأمامية ما يضاعف من خطورة وقوع الحوادث المرورية الخطرة.
 
وأكدت تكثيف الرقابة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية لضبط المخالفين وتحرير مخالفات بحقهم تصل الى غرامة مالية قيمتها 400 درهم وتسجيل أربع نقاط مرورية على سائق المركبة وفقا للقرار الوزاري رقم (178) لسنة 2017 المادة (52) بشأن قواعد واجراءات الضبط المروري.
 
وكانت شرطة أبوظبي باشرت في استخدام الضبط الآلي للمخالفين غير الملتزمين بترك مسافة كافية بين المركبات على الطرق، من خلال منظومة ذكية وأجهزة الرادارات الثابتة.
 
طباعة