خلاف بين القراء حول المتسبب الحقيقي في حادث تصادم.. والشرطة توضح

    اثار مقطع فيديو لحادث تصادم بين مركبتين على طريق سريع في أبوظبي، خلافا بين قراء ومتابعي "الإمارات اليوم"، حول تحديد المتسبب الحقيقي في الحادث، إذ رأى فريق أن سائق السيارة الأمامية هو المتسبب الحقيقي بسبب وقوفه المفاجئ والخطر للانعطاف إلى اليمين، في مكان لا يصلح فيه الوقوف، متسببا في تصادم مع مركبة مسرعة قادمة من الخلف، بينما يرى الفريق الآخر، أن سائق المركبة الخلفية هو المتسبب لعدم انتباهه وانشغاله على الطريق، ما تسبب في صدم المركبة الأمامية.

    من جانبها أوضحت شرطة أبوظبي، ضرورة عدم الانشغال عن الطريق والالتزام بقوانين وأنظمة المرور باتباع القيادة الأمنة تجنبا لانحراف المركبة والتسبب في وقوع حوادث مرورية تؤدي إلى الوفيات او الإصابات البليغة.

    وذكرت أن الفيديو الذي بثته بشأن الحادث بالتعاون مع مركز المتابعة والتحكم - أبوظبي، يوضح خطورة الانشغال بغير الطريق والانتباه لمفاجآت الطريق موضحة أن الانشغال بغير الطريق يحدث نتيجة لعدم تركيز السائقين واستخدام الهاتف أو تناول الطعام أو الشراب، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، والانشغال بالتصوير، وتعديل المكياج والهندام، وغيرها من سلوكيات تؤدي إلى انحراف المركبة وعرقلة حركة السير المرور ووقوع الحوادث.

    وحثت السائقين  بتجنب استخدام الهاتف لتصفّح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من السلوكيات التي قد تؤدي إلى وقوع الحوادث و التركيز في القيادة، ومراقبة الطريق، لتجنب انحراف المركبة وإبطاء وتعطيل حركة السير والمرور، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.

    وشددت على أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق القانون على السائقين للانشغال بغير الطريق أثناء القيادة والمصنفة من المخالفات الخطرة، وتطبيق البند (32) بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري رقم (178) لسنة 2017، «(أ) الانشغال عن الطريق اثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف، (ب) الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، ومخالفتها الغرامة المالية 800 درهم وأربع نقاط مرورية».

    وأشارت إلى  اهتمامها بتكثيف  التوعية  المرورية عبر منصاتها للتواصل الاجتماعي وبالشراكة مع مؤسسات الإعلام وعبر تنظيم محاضرات تثقيفية وإقامة نقاط توعية مرورية، وإرسال رسائل الكترونية للشركاء، ونشر بوسترات توعية من خلال وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لنشر الثقافة الوقائية بخطورة الانشغال بغير الطريق اثناء القيادة.

    طباعة