وفاة طفل غرقاً بمنزل ذويه في العين

شرطة أبوظبي تعتبر أن الإهمال سبب رئيس في حوادث غرق الأطفال. من المصدر

توفي طفل عمره سنتان غرقاً في حوض سباحة بمنزل ذويه في مدينة العين، على الرغم من التحذيرات التي أطلقتها شرطة أبوظبي، ومناشدة الأهالي بضرورة مراقبة أماكن وجود الأطفال، وعدم الانشغال عنهم، ووضع سياج حول أحواض السباحة بالمنازل يمنع دخول الأطفال إليها.

وكان مركز القيادة والتحكم في منطقة العين بقطاع العمليات المركزية، تلقى بلاغاً بشأن حادث الغرق في منطقة جبل حفيت.

واعتبرت شرطة أبوظبي أن الإهمال سبب رئيس في حوادث غرق الأطفال، ما يتطلب مراقبتهم من قبل الأسرة وعدم الانشغال عنهم، محذرة من مخاطر ترك الأطفال بمفردهم أثناء السباحة، وضرورة مراقبة أماكن وجودهم، مؤكدة أهمية أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، حفاظاً على سلامة الأطفال.

وشددت على منع الأطفال من السباحة بمفردهم في الأحواض، وتعريفهم بمخاطر ذلك، ومراقبتهم وعدم الانشغال عنهم، وتزويدهم بأطواق وأدوات النجاة، وقفل الأبواب المؤدية إلى الأحواض، وعدم السماح لهم بممارسة السباحة بمفردهم دون مرافق.

طباعة