اتهام خليجي بالسماح لخادمته بالعمل لدى الغير

نظرت محكمة الاستئناف في الفجيرة، أمس، قضية اتهم فيها شخص خليجي سمح لخادمته التي على كفالته بالعمل لدى أشخاص آخرين، وظلت مخالفة لقانون العمل في الدولة، حتى بعد انتهاء إقامتها، وحكمت المحكمة الابتدائية عليه بغرامة 50 ألف درهم.

وقال المتهم أمام هيئة المحكمة إنه منح وكالة لشخص يعمل مندوب تخليص معاملات، لاستكمال إجراءات التأشيرة الخاصة بالخادمة إلكترونياً، بحكم عدم معرفته بطرق استخراجها، ولم يعلم أن المندوب الذي تولى إنهاء إجراءات الخادمة قام بتشغيلها لدى أشخاص آخرين، وهي لاتزال على كفالته، كما أن أسرته ظلت بلا خادمة، ظناً منه أنها لم تصل بعد.

بدورها قدمت المحامية الموكلة دفوعاً عن المتهم، تفيد بأن المتهم لم يكن لديه علم بكيفية عمل التأشيرة إلكترونياً، فقام بإعطاء شخص آخر (مندوب آسيوي)، فأوهمه بأنه سيقوم بإنهاء جميع الإجراءات اللازمة لجلب الخادمة لأسرته، من أجل خدمتهم بأسرع وقت، وتعذر على المتهم متابعته، بسبب قضاء محكوميته في قضية أخرى.

 

طباعة