«كهرباء دبي» توصي شركات التبريد بترشيد الطاقة

أوصى الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي عضو مجلس الإدارة المنتدب سعيد محمد الطاير، شركات التبريد المركزي كافة في دبي باستخدام التخزين الحراري ومياه البحر أو المياه الداكنة أو مياه الصرف الصحي بعد معالجتها في تشغيل أجهزة التبريد المركزي، بهدف ترشيد استخدام الطاقة في إمارة دبي.

وقال الطاير خلال افتتاح المؤتمر العام للتبريد المركزي أمس: إن استخدام الوسائل البديلة في التبريد المركزي يفتح المجال أمام شركات التبريد التعامل مع الطلب على الطاقة بصورة أفضل، بواسطة نقل بعض الأحمال الكهربائية خارج فترة الذروة.

وأوضح أن أنظمة التبريد المركزي في دبي تستهلك كميات كبيرة من المياه في عملية التبريد، مشيراً إلى أن أنظمة التبريد تتمتع بكفاءة عالية في ترشيد استهلاك الكهرباء.

ولفت إلى أن المياه المحلاة التي يتم إنتاجها باستخدام الطاقة الكهربائية هي المصدر الأساسي لإمارة دبي، موضحاً أن أنظمة التبريد المركزي توفر وتستهلك في الوقت نفسه جزءاً من الطاقة الكهربائية في مختلف العمليات التشغيلية.

وأضاف: أنه من المحتمل أن يتضاعف نمو استهلاك الطاقة خلال الأعوام المقبلة، محلياً وعالمياً، وذلك اعتماداً على النمو الاقتصادي، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل لرفع كفاءة إنتاج ونقل وتوزيع المياه و الكهرباء في عملياتها كافة، من خلال استخدام تقنيات وأساليب حديثة لإدارة الأحمال الكهربائية، بهدف زيادة الفاعلية وتخفيض هدر المياه وفقد الكهرباء. وأكد الطاير، أن إطلاق الهيئة بالتعاون مع سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، مؤسسة الامارات لأنظمة التبريد المركزي يهدف إلى ترشيد استخدام الكهرباء، وتقديم خدمات التبريد المركزي بكفاءة عالية لمشروعات التطوير في إمارة دبي والمناطق المحيطة بها.

يشار إلى أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أصدر قرارا في 14 سبتمبر الماضي، ينص على التزام المؤسسات وشركات التبريد المركزي العاملة في دبي، باستخدام آليات التخزين الحراري في عمليات التبريد المركزي في جميع المنشآت الجديدة التي يتم إنشاؤها في إمارة دبي، بالإضافة إلى عدم استخدام المياه المحلاة في عمليات التبريد المركزي العام والالتزام باستخدام البدائل المائية الأخرى، مثل مياه البحر، والمياه الداكنة، مياه الصرف الصحي المعالجة.
طباعة