حتا يعسكر في «الحصن»

 
رفع مدرب الفريق الاول لكرة القدم بنادي حتا، الايراني قاسم بور درجة الاستعداد للمرحلة القصوي، بعد ان تولى قيادة الفريق عقب اقالة المدرب السابق البرازيلي سبايدر.

وقرر قاسم بور اقامة معسكر تدريبي مغلق للفريق بفندق حصن حتا، استعدادا للمرحلة الحاسمة من مباريات دوري الدرجة الاولى، حيث يحاول الاعصار الحتاوي الافلات من شبح الهبوط والبقاء في دوري الاضواء والشهرة.

وركز قاسم بور على رفع الحمل التدريبي، بعدما لاحظ هبوطا في معدل اللياقة البدنية لدى اللاعبين، وأدى الفريق تدريباته على فترتين لمدة يومين قبل ان يقتصر المران على الفترة المسائية فقط، وذلك في اطار الاستعداد للمباراة المهمة التي يستضيف فيها العين في ملعب حتا مساء الاثنين المقبل في إطار مباريات الجولة 16 للدوري.
ورفض المدرب إقامة مباريات ودية خلال فترة توقف الدوري؛ بسبب انخفاض معدل اللياقة البدنية لدى لاعبي الفريق واهتم بزيادة الجرعات البدنية في التدريبات من اجل الوصول الى المعدل الطبيعي الذي يتمناه المدرب الذي قاد الفريق الى الصعود الى دوري الكبار للمرة الاولى في تاريخه، بعد مشوار ناجح في الدرجة الثانية الموسم الماضي.. وعاد لتولي المهمة ليصبح المدرب الثالث لحتا في الدرجة الاولى بعد إقالة التونسي محمد المنسي والبرازيلي سبايدر الذي تمت إقالته عقب الخسارة الأخيرة أمام الشارقة 1/2 في الجولة 15 للدوري.

ويشارك في التدريبات جميع اللاعبين، باستثناء الليبرو حاتم حميد الذي سافر الى العاصمة المصرية القاهرة، لخضوعه إلى جراحة في الركبة، بواسطة الدكتور احمد عبدالعزيز استشاري حراجة العظام، حيث يعاني اللاعب من الاصابة نفسها التي تعرض لها في بداية الموسم. وتشهد صفوف حتا غياب الظهير الايمن سيف عليان عن مباراة العين؛ بسبب الايقاف لطرده في مباراة الشارقة.

المعنويات عالية
وأكد نائب رئيس مجلس ادارة النادي رئيس لجنة الفريق الاول والرديف علي عبيد البدواوي، ان الفريق تسوده روحاً جديدة بعد ان اغلق الصفحة البرازيلية وقال: «المعنويات عالية في التدريبات واللاعبون لديهم تصميم وعزيمة على تعويض ما فات والظهور بمستوى طيب يليق بما لديهم من امكانات وإسعاد الجمهور الحتاوي في المرحلة المقبلة». واأكد البدواوي ان «غياب سيف عليان؛ بسبب الطرد لن يمثل مشكلة في مباراة العين لوجود البديل الكفء المتمثل في سيف عبيد ولدينا ثقة تامة في جميع اللاعبين».