ليفربول يرفع مقاعد الإنجليز إلى 4

 

بات ليفربول الانجليزي اخر المتأهلين الى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على انتر ميلان الايطالي 1-صفر أول من أمس على استاد «جوزيبي مياتزا» في ميلانو وامام 80 الف متفرج في اياب الدور ثمن النهائي. وسجل الاسباني فرناندو توريس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .63 وكان ليفربول فاز 2-صفر ذهابا على ملعب «انفيلد رود» قبل ثلاثة اسابيع.


واستغل ليفربول حامل اللقب خمس مرات اخرها عام 2005 ووصيف بطل النسخة الاخيرة، النقص العددي في صفوف انتر ميلان بعد طرد مدافعه الارجنتيني نيكولاس بورديسو في الدقيقة 50 ليسجل هدف الفوز على غرار مباراة الذهاب التي لعبها الفريق الايطالي بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 30 اثر طرد مدافعه العملاق ماركو ماتيراتزي فخسر صفر-.2 وبات ليفربول رابع فريق انجليزي في ربع النهائي بعد مواطنيه مانشستر يونايتد وارسنال وتشلسي وذلك للمرة الاولى في تاريخ المسابقة، الى جانب برشلونة الاسباني وروما الايطالي وفنربغشة التركي وشالكه الالماني.


وتسحب قرعة الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل. وتابع ليفربول مشواره الناجح في المسابقة الوحيدة المتبقية امامه لانقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض في المسابقات المحلية وهي كأس الاتحاد الانجليزي وكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة والدوري المحلي حيث يحتل المركز الرابع بفارق 10 نقاط خلف ارسنال المتصدر. 


وضغط انتر ميلان بقوة منذ البداية بحثا عن تسجيل هدف مبكر بيد ان مهاجميه اصطدموا بدفاع انجليزي منظم بقيادة الدولي الفنلندي سامي هيبيا. وكاد كروز يفتتح التسجيل لانتر ميلان في الدقيقة 10 من تسديدة قوية زاحفة من حافة المنطقة ابعدها الحارس الاسياني خوسيه بيبي رينا بصعوبة الى ركنية. وتدخل حارس مرمى انتر ميلان البرازيلي جوليو سيزار في توقيت مناسب لقطع كرة طويلة من امام المهاجم الهولندي راين بابل الذي كسر مصيدة التسلل (26).


وتابع انتر ميلان سيطرته في الشوط الثاني، وأهدر فييرا فرصتين ذهبيتين في دقيقة واحدة الاولى عندما تهيأت امامه الكرة عند حافة المنطقة فتأخر في تسديدها قبل ان يبعدها المدافع التشيكي مارتن سكرتل فتهيأت امام كامبياسو الذي مررها عرضية داخل المنطقة فشل فييرا في متابعتها داخل المرمى (48) وقضى توريس على امال انتر ميلان بمنحه التقدم لليفربول عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من اوريليو فاستدار حول نفسه متلاعبا بتشيفو وسددها بيمناه في الزاوية اليمنى للحارس سيزار (63).  وهو الهدف الرابع لتوريس في المسابقة.


مانشيني يعلن الرحيل

أعلن روبرتو مانشيني مدرب انتر ميلان  متصدر الدوري الايطالي لكرة القدم انه سيترك منصبه نهاية الموسم. وكان انتر ميلان خسر امام ليفربول ذهابا صفر-2 وايابا صفر-.1 وقال مانشيني خلال مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء المباراة: «الاشهر المتبقية حتى نهاية الموسم ستكون الاخيرة بالنسبة لي على رأس انتر ميلان، لقد قلت هذا الى اللاعبين، ومن الطبيعي ان اعلن ذلك ايضا للجمهور، انه قرار نهائي اتخذته، وليس  لي صلة بالهزيمة التي لحقت بنا هذا المساء». وجاء هذا القرار المفاجىء بعد نهاية المؤتمر الصحافي بالرغم من ان احدا لم يطرح اي سؤال يتعلق بهذا الامر. وكان مانشيني (43 عاما) تسلم مهامه في انتر ميلان عام 2004، وتحت اشرافه احرز الفريق بطولة ايطاليا عامي 2006 و2007، وكأس ايطاليا عامي 2005 و.2006

طباعة