الشرطة الأرمينية تفرّق تظاهرة للمعارضة بالقوة

 

فرّقت شرطة مكافحة الشغب الأرمينية بالقوة، أمس، تظاهرة جديدة للمعارضة ضد الانتخابات الأخيرة في ساحة الحرية في يريفان، فيما وضع زعيم المعارضة ليفون تير بتروسيان قيد الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة.


وقال تير-بتروسيان من منزله للصحافيين «اقتادتني الشرطة الى المنزل. انا الآن قيد الإقامة الجبرية». وأوضح «كنت نائماً في سيارة في ساحة الحرية عندما تلقيت اتصالاً هاتفياً ابلغت خلاله باقتراب الشرطة.


وبدأ هجوم الشرطة، واندلعت المواجهات». واستخدمت الشرطة الهراوات لفض تظاهرة المعارضة التي يحتج مؤيدوها يومياً منذ الانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 من فبراير الماضي وفاز بها رئيس الوزراء سيرغ ساركيسيان. 


وقال متحدث باسم تير بتروسيان ان شرطة مكافحة الشغب تحركت في السابعة من صباح أمس بعدما كان يوجد بعض المحتجين في الميدان منذ الليل. وأضاف ارمان موسينيان «أتوا واوسعوا الناس ضربا وابعدوا الجميع».

طباعة