«نخيل للفنادق» تستحوذ على 50% من منتجع "وان آند أونل"

 
اعلنت شركة «نخيل للفــنادق»، التي تتخذ من إمارة دبي مركزاً رئيساً، أمس عن دخولها مراحل التوافق النهائي لشراء 50% من أسهــم منتجع «وان آنــد أونلي بالميلا» في لوس كابــوس بالمكسيــك، بقيمــة كلية تبلغ 315 مليون دولار (966 مليون درهم).

وستقوم «نخيل للفنادق» بالاستحواذ على حصتها من بعض الأموال التابعة لحصص «وايتهال ستريت» العقارية، وسلسلة من فرص الاستثمار العقارية التي تتم رعايتها وإدارتها من قبل «غولدمان ساتشس»، بينما ستحتفظ شركة «كيرزنر انترناشيونال» بحصتها التي تصل إلى 50% من الأسهم كونها الشريك الحالي في هذه الاتفاقية.
 
ويضم المنتجع المطل على المحيط 172 غرفة فخمة، وتديره شركة «كيرزنر إنترناشيونال» تحت علامة «وان آند أونلي» التجارية، كما يشمل ملعباً للغولف ذا 27 حفرة، وأحد أشهر منتجعات السباحة حول العالم بمساحة 22 ألف قدم مربعة تتوزّع عليها 13 فيلا، ومركزاً للمؤتمرات بمساحة 7000 قدم مربعة، وحوضين للسباحة، إضافة إلى عدد من المطاعم الشهيرة ومكان مخصص للأعراس.

ويقع منتجع «وان آند أولي بالميلا» في الطرف الجنوبي لشبه جزيرة باجا المكسيكية ويتمتّع بشواطئ مباشرة على المحيط، ويضم شبه جزيرة خاصة به كما هو على مقربة من مطار سان خوسيه ديل كابو الدولي.
 
وتعد «كيرزنر انترناشيونال» شريكاً لـ«نخيل للفنادق»، وهي شركة تطوير عقارية عالمية تعنى بتشغيل وإدارة أفخم المنتجعات والفنادق الفاخرة والمالكة لعلامة «وان آند أونلي». 

وتتمتّع كلتا الشركتين بعلاقة وثيقة حيث تمتلك شركة «نخيل للفنادق» نحو 30% من «كيرزنر إنترناشيونال» إلى جانب عدد من الشراكات القائمة مثل «فندق أتلانتيس النخلة جميرا» في دبي وفندق «وان آند أونلي» في كيب تاون.