كأس الرابطة حائرة بين تشلسي وتوتنهام - الإمارات اليوم

كأس الرابطة حائرة بين تشلسي وتوتنهام


يسعى كل من مدرب تشلسي الاسرائيلي افرام غرانت، وتوتنهام الاسباني خواندي راموس الى قيادة فريقهما الى احراز لقب مسابقة رابطة الاندية الانجليزية المحترفة وذلك بعد اشهر قليلة على توليهما منصبهما، عندما يلتقيان في المباراة النهائية المقررة غدا على ملعب ويمبلي الشهير في ضواحي لندن.

وكان غرانت تسلم تدريب تشلسي خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو في سبتمبر الماضي، في حين حل راموس بدلا من الهولندي مارتن يول في الشهر التالي. وكان تشلسي توج بلقب هذه المسابقة الموسم الماضي بفوزه على ارسنال 2-1، في حين يسعى توتنهام الى احراز اول لقب له منذ عام 1999 عندما توج بلقب هذه المسابقة تحديدا.

ولايزال تشلسي يحارب على اربع جبهات هذا الموسم (الدوري والكأس وكأس الرابطة بالاضافة الى دوري ابطال اوروبا)، في حين يركز توتنهام جهوده على هذه المسابقة بالاضافة الى كأس الاتحاد الاوروبي التي بلغ دورها ثمن النهائي بالامس، مزيحا سلافيا براغ التشيكي. وعلى الرغم من التغيير في جهازه الفني فان تشلسي حافظ على مستوى مستقر ولم يخسر سوى ثلاث مرات في 41 مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات، منها خسارتان باشراف غرانت، علما بان الاخيرة كانت امام ارسنال صفر-1 في 16 ديسمبر الماضي.
 
ويعزز من آمال تشلسي في الاحتفاظ باللقب عودة جميع نجومه الافارقة من نهائيات البطولة القارية التي اقيمت الشهر الماضي في غانا وعلى رأسهم هدافه الخطير العاجي ديديه دروغبا، بالاضافة الى محرك خط الوسط الغاني مايكل ايسيان. ونجح توتهام في الحاق هزيمة قاسية بجاره ارسنال 5-1 في اياب نصف النهائي في هذه المسابقة.
 
ويعاني توتنهام من اصابة لمدافعيه ليدلي كينغ ومايكل داوسون ويحوم الشك حول مشاركتهما في النهائي. وتعني المباراة اكثر لتوتنهام لان فوزه بها سيضمن له المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي التي تبدو بعيدة المنال اقله حتى الان بالنسبة اليه، في حين يبدو تشلسي شبه ضامن المشاركة في دوري ابطال اوروبا. ويعول راموس على خط هجومي ناري يقوده البلغاري ديميتار برباتوف والايرلندي روبي كين.
طباعة