سالم سعيد: التحكيم الجيد حمى لاعبي المنتخب من الإصابات


قال السكرتير الفني للجنة الحكام باتحاد كرة القدم سالم سعيد ان حكام كرة القدم كانوا وراء عدم تعرض لاعبي الاندية بشكل عام ومهاجمي المنتخب الوطني الاول لكرة القدم بصفة خاصة لاصابات الملاعب خلال مباريات الدور الاول من الدوري.


وأوضح سعيد ان الحكام اتبعوا أسلوب الحماية والمحافظة على سلامة لاعبي الفرق سواء اللاعبين المواطنين او الاجانب، حيث تمثل ذلك في الحد من الخشونة المتعمدة لمدافعي الفرق، لافتاً الى ان التجمع الاخير للمنتخب الوطني خلال استعداداته لمباراة الكويت التي اقيمت في العاصمة ابوظبي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لم يشهد أي حالات شكوى من الاصابات بين صفوف اللاعبين.


واعتبر سعيد أن قضاة الملاعب كانوا ايضاً وراء غزارة الاهداف التي سجلت خلال مباريات الدور الاول للدوري فضلاً عن حالة الانضباط العام التي شهدتها المسابقة في الفترة الماضية، مشيراً الى انه لم يكن هناك خروج عن النص في الدوري الا في مباراتين فقط هما لقاء الجزيرة مع الوصل في الجولة الاولى للدوري ومباراة حتا مع النصر.


وقال سالم سعيد في حديث لـ «الامارات اليوم» ان «كل هذه الامور تحسب للتحكيم الاماراتي باعتبارها جوانب ايجابية ساهمت في الارتقاء باللعبة، وهناك قناعة في الاوساط الرياضية بالدور الكبير الذي قام به الحكام وانعكس ذلك خلال المسابقة ما جعل الفرق تظهر بمستوى فني متطور ولذلك فإنه من الطبيعي ان يكون قضاة  الملاعب وراء وصول الدور الاول للمسابقة الى برّ الامان ونتمى ان يتواصل هذا النجاح في مباريات الدور الثاني للدوري التي انطلقت  أول من أمس». 


وأضاف «اعتقد ان التحكيم لعب دوراً اسياسياً في حماية اللاعبين من اصابات الملاعب خلال مباريات الدوري العام لاندية الدرجة الاولى من خلال تعامل الحكام بصرامة مع المدافعين الذين يتعمدون احياناً الخشونة مع المهاجمين، والكل تابع عدم شكوى لاعبي المنتخب الوطني لاسيما المهاجمين من أي اصابات خلال تحضيراتهم الاخيرة لمباراة الكويت التي كسبها المنتخب بهدفين دون ردّ في مستهل لقاءاته في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010». 


وعما اذا كانوا في لجنة الحكام ينزعجون من الانتقادات التي توجه للحكام، اكد سالم سعيد انه من الطبيعي ان يتزايد اهتمام الاندية والجمهور والاعلام الرياضي وكل قطاعات اللعبة بمسابقة الدوري العام مع اقترابها من الوصول الى  النهائيات الحاسمة سواء كان ذلك على صعيد الفرق التي تبحث عن البطولة او تلك التي تطمح في البقاء بدوري الاضواء والشهرة، معتبراً ان حكام كرة القدم لديهم ايضاً نفس الشعور بأهمية المراحل الحاسمة في البطولة باعتبارهم احد العوامل الرئيسة في انجاح الدوري.


وتابع «النقد الذي يوجه للتحكيم لجهة توحيد القرار بشأن موضوع الانذارات للاعبين  يمثل حالة عالمية ويعتمد ذلك على التقدير اللحظي للحكم وقت وقوع الخطا ولابد ان تكون الرؤية واضحة للحكم لاتخاذ قراره رغم  ان مثل هذه الحالات فيها تباين في القرار من حكم الى آخر». وأكد السكرتير الفني للجنة الحكام انه يدرك ان الجميع يشتكي من مثل هذه الامور التحكيمية، لافتاً الى ان لجنة الحكام تسعى الى تقليص هذه الفجوة.


وشدد سالم سعيد على ان الدوري الاماراتي فرصة للحكام من اجل تسويق انفسهم على المستويين القاري في اسيا والعالمي، معتبراً ان دورينا يحظى بمشاهدة عالمية وأن هناك مراقبة لاداء الحكام، مؤكداً ان الحكم المتميز يجد سمعة طيبة وبالتالي يحظى بفرصة الوصول الى العالمية من خلال المشاركة في ادارة المباريات الدولية الكبيرة، مطالباً حكام كرة القدم بمضاعفة جهودهم من اجل المحافظة على هذا المستوى والسعى نحو الافضل دائماً وصولاً الى العالمية.