سيدورف يخشى من «نهاية رونــــــــالدو» - الإمارات اليوم

سيدورف يخشى من «نهاية رونــــــــالدو»

 

   أعرب لاعب الوسط الهولندي كلارينس سيدورف عن تخوّفه من أن تشكل الإصابة التي تعرض لها زميله في فريق ميلان الإيطالي المهاجم البرازيلي رونالدو، نهاية مسيرة الأخير في الملاعب، فيما توقع نائب رئيس النادي ادريانو غالياني عودة النجم البرازيلي.


وقال سيدورف في حديث لشبكة «بي.بي.سي» البريطانية «إنها المرة الثالثة التي يتعرض فيها رونالدو للإصابة، هذه الإصابة الثالثة في ركبته، ولهذا أفكر بأن مسيرته قد انتهت». وكان رونالدو أصيب بقطع كلي للرباط  الصليبي خلال مباراة فريقه ضد ليفورنو (1-1) الأربعاء الماضي في مباراة مؤجلة من الدوري المحلي انتقل على إثرها الى باريس للخضوع لعملية جراحية تكللت بالنجاح، كما ذكرت الصحف الإيطالية، مشيرة الى ان اللاعب سيخلد الى الراحة والعلاج لفترة تسعة اشهر قبل ان يعود الى الملاعب في نهاية العام الجاري.


واستمرت العملية التي اجريت في مستشفى «لا بيتيه سالبيتريير» في باريس ساعتين اجراها البروفيسور اريك رولان بمساعدة البروفيسور الآخر جيرار سايان الذي أجرى عمليتين جراحيتين لرونالدو في نوفمبر عام 1999 ثم في ابريل عام .2000


وتكرر الأربعاء الماضي سيناريو الإصابة التي تعرض له رونالدو عام 2000، اذ انه غاب عن الملاعب بسبب الإصابة ايضا قبل ان يدخل في مباراة ليفورنو خلال الشوط الثاني، لكنه سقط على أرض الملعب بعد دقيقتين فقط على دخوله، وهو الأمر الذي حصل معه في 2000 عندما غاب عن الملاعب لفترة عام، وبعد لحظات من دخوله الملعب اصيب مجدداً واضطر لإجراء عملية جراحية جديدة ابعدته عن فريقه انتر ميلان حينها لفترة طويلة.


وعلق سيدورف على مشهد اصابة رونالدو قائلاً «عندما سقط على الأرض تسارعت نبضات  قلبي بشكل كبير كأني أعيش اللحظات ذاتها عندما أصيب أمام لاتسيو في الفترة التي كان يلعب فيها مع انتر ميلان، رد فعله كان نفسه».


وبدوره قال غالياني لوكالة «انسا» ان ركبة رونالدو اليسرى افضل بكثير مما كانت عليه الركبة اليمنى اثر الإصابة التي تعرض لها قبل نحو ثمانية أعوام. وأضاف ادريانو خلال اجتماع لرابطة الأندية «انه يشعر ببعض الأوجاع لكن يبدو ان اربطة ركبته (اليسرى) أفضل بكثير مما كانت عليه الركبة اليمنى بعد العملية التي خضع لها منذ ثمانية اعوام».


وعلّق غالياني على العملية الجراحية التي خضع لها النجم البرازيلي في باريس وعلى الفترة التي سيبتعد فيها عن الملاعب قائلاً إنه لم يتحدث شخصياً مع اداري الفريق النجم البرازيلي السابق ليوناردو الذي رافق رونالدو الى العاصمة الفرنسية، مضيفاً «لست الشخص المخول لتحديد الفترة التي سيغيب فيها عن الملاعب. عليه ان يبقى في المستشفى لمدة اسبوع لكن بعدها لا اعلم ما سيقرره: اذا كان يريد العودة الى ميلانو، او السفر الى مدريد مع نجله».


وذكرت الصحف الإيطالية ان ميلان يبحث عن بديل لرونالدو قد يكون العاجي ديدييه دروغبا مهاجم تشلسي الإنجليزي او الفرنسي كريم بنزيمة لاعب ليون او البرازيلي الآخر رونالدينيو نجم برشلونة الإسباني، او حتى الثلاثة معاً، حسب ما ذكرت «غازيتا ديللو سبورت».


وعلّق غالياني على هذا الموضوع قائلا «انا لا استبعد التعاقد مع لاعب آخر، لكن علينا ان ننتظر ونرى ما سيحصل هذا الصيف. هدفنا هذا الموسم الحصول على المركز الرابع (في الدوري المحلي) من اجل التأهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا».


ومن جهة اخرى، اعتبر مدرب ميلان كارلو انشيلوتي انه من الصعب جداً تحديد اذا ما كانت مسيرة رونالدو قد انتهت او لا، مضيفاً «لا احد يعلم.
رونالدو وحده يعلم والأمر منوط به لتحديد ما يريد فعله. المسألة متعلقة برغبته الشخصية. آمل ان يجد هذه الرغبة (في الاستمرار) لأن امامه الكثير من الوقت للقيـــام بأشياء رائعة. امامه فترة شفاء طويلة لكنه يعلم انه في الـ31 من عمره وبإمكانه ان يلعب لعامين وثلاثة أعوام اضافية». وتابع انشيلوتي «إذا رغب في العـــودة فسيحقق ذلك. انه يعلم أنه لا يمكنه الاستمرار في اللعب حتى يصبـــح في الـ40 من عمره، لأنه مهاجم».

 

طباعة